بيونسيه تتعرض لانتقادات بعد إحيائها حفل في دبي .. بسبب حقوق الإنسان

6
ميدل ايست – الصباحية 

تعرضت النجمة الأمريكية بيونسيه لانتقادت من معجبيها بعد تقديمها عرضا في افتتاح فندق “أتلانتس رويال” الفاخر في دبي، وذلك على خلفية انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات.

 

عادت بيونسيه إلى المسرح لتقديم أول أداء مباشر لها أمام الجمهور منذ خمس سنوات وتحديداً منذ العام 2018، ولكن لم يكن الجميع متحمسا لذلك.

 

بيونسيه التي استضافها الفندق في جناحه الملكي، والذي تكلف الليلة الواحدة فيه 100 ألف دولار، كانت موضع انتقاد بعض معجبيها الذين اتهموها بتفضيل المال على المبادئ، حد وصفهم.

 

وتصدر حفل بيونسيه نولز مواقع التواصل الاجتماعي، وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدة صور وفيديوهات من الحفل الضخم الذي تداول أن بيونسيه نولز تلقت عنه 24 مليون دولار لإحياء ليلة غنائية واحدة.

 

 

ونقلت صحيفة “التايمز” عن بيتر باتشيل قوله “أحب موسيقى بيونسية، لكن غناءها في بلد ديكتاتوري كان خطأ فادحا”. وأضاف “لقد تخلت بيونسيه عن مبادئها وفضلت المال على حقوق الإنسان، أشعر بالخيانة والغضب”.

ميغان ماركل تخالف البروتوكول الملكي مع نجمة البوب بيونسيه

 

واستذكرت الصحيفة مطربين آخرين قدموا عروضا في الشرق الأوسط، ومن بينهم حفل ماريا كيري عام 2008 أمام العقيد معمر القذافي مقابل مليون دولار، والذي اعتذرت عنه لاحقا مبررة ذلك بأنها لم تكن تعرف من يكون.

 

وأشارت الصحيفة بالمقابل لخبر نشرته مجلة “رولنغ ستونز”، العام الماضي، قالت فيه إن المطربة الأمريكية بيلي آيليش رفضت عرضا لإحياء حفل في دولة في الشرق الأوسط مقابل الملايين.

 

وأحيت بيونسية الحفل لمدة 73 دقيقة مقابل 24 مليون دولار (329 ألف دولار في الدقيقة الواحدة).

 

وكان حفل بيونسية للمدعوين فقط في المنتجع الفاخر (1500 مدعو من المشاهير والصحافيين). وهو جزء من احتفال دام ثلاثة أيام بافتتاح فندق أتلانتس رويال في جزيرة نخلة جميرا في دبي.

 

ورافق بيونسيه في الحفل فرقة فردوس، وهي أوركسترا مؤلفة من 48 امرأة، وفرقة الرقص اللبنانية مياس، التي حصلت على الجائزة الأولى في برنامج مسابقة “أميركان غوت تلانت”.

قد يعجبك ايضا