بلينكن من القدس يعهد بأمن إسرائيل ويدعو لوقف التصعيد

88
ميدل ايست – الصباحية

تعهد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، بالتزام بلاده بدعم وحماية أمن إسرائيل، والعمل على اتخاذ خطوات فورية لوقف التصعيد، والتهدئة في الضفة الغربية.

وجاء ذلك خلال زيارة يقوم بها بلينكن إلى القدس المحتلة، حيث إلتقى مع الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ في القدس، وعدد من المسؤولين الإسرائيليين.

وفي وقت مبكر من فجر اليوم الثلاثاء، قال الوزير بلينكن في تغريدة إنه عقد لقاء مثمرا مع نظيره الإسرائيلي إيلي كوهين، حيث ناقش الطرفان العلاقات الثنائية، والتزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل ومواجهة إيران، وضرورة التهدئة في الضفة الغربية، إضافة إلى مساهمة منتدى النقب في التكامل الإقليمي، على حد تعبيره.

 

 

وذكر بلينكن في تغريدة أخرى أنه التقى الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ في القدس، وأن اللقاء تضمن مناقشة “العلاقة القوية” بين الولايات المتحدة وإسرائيل، وكذلك ملفي إيران والضفة الغربية.

 

 

وكان بلينكن قد عقد أمس الاثنين مؤتمرا صحفيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس المحتلة، حيث قال إن “أي شيء يبعدنا عن حل الدولتين سيقوض أمن إسرائيل على المدى البعيد”، مؤكدا في الوقت نفسه ضرورة الحفاظ على الوضع القائم في الأماكن المقدسة في القدس.

 

 

وشدد الوزير الأميركي على أن التزام بلاده بأمن إسرائيل أقوى من أي وقت مضى ولن يتغير أبدا، قائلا إنهم يعملون على تعميق “اتفاقات أبراهام” لتعزيز أمن إسرائيل في المنطقة، في إشارة إلى اتفاقات التطبيع بين إسرائيل ودول المنطقة.

من جانبه، قال نتنياهو إنه يأمل في اتخاذ خطوات مهمة إلى الأمام في جهود إسرائيل الدبلوماسية للتواصل مع المزيد من الدول العربية.

 

الخميس، أعلنت الخارجية الأميركية، في بيان، أن بلينكن سيسافر إلى مصر والأراضي المحتلة والضفة الغربية من 29 حتى 31 يناير للتشاور بشأن قضايا بينها العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية وأزمة أوكرانيا وملف إيران.

وأوضح البيان أن بلينكن سيزور القاهرة في مصر يومي الأحد والإثنين، ويلتقي بعبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية سامح شكري ومسؤولين مصريين رفيعي المستوى.

كما يتوجه بلينكن بعد ذلك إلى القدس ورام الله يومي الإثنين والثلاثاء، ويلتقي برئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بهدف مناقشة الدعم الأميركي الدائم لأمن «إسرائيل»، وخاصة في وجه التهديدات الإيرانية وحل الدولتين”، وفق البيان الأميركي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.