بركان فويغو يودي بحياة 109 غواتيماليين

355

أعلنت سلطات غواتيمالا، ارتفاع حصيلة ضحايا الانفجارات الناجمة عن ثوران بركان “فويغو”، إلى 109.

وذكر مسؤولون في تصريحات صحفية، أن عدد الضحايا ارتفع إلى الرقم المذكور، بعد العثور على 10 جثث جديدة.

ومازال نحو 200 شخص في عداد المفقودين، بحسب مصادر رسمية.

وأعلنت وكالة إدارة الكوارث في غواتيمالا، أمس الخميس، تعليق عمليات البحث والإنقاذ في المنطقة المنكوبة، في محيط ثوران بركان “فويغو”.

وقالت الوكالة في بيان، إن “تعليق عمليات البحث والإنقاذ جاء حرصاً على سلامة فرق الإنقاذ في ظل استمرار نشاط بركان فويغو”، وفق شبكة “سي إن إن” الأمريكية.

وأضاف البيان أنّ استئناف عمليات البحث والإنقاذ “مرتبط بتغيّر الظروف”، وفق المصدر ذاته.

وبعد ثورانه، مساء الأحد الماضي، نفث بركان “فويغو” الواقع على بعد 40 كم جنوب غربي العاصمة “غواتيمالا سيتي”، حمماً وصخوراً منصهرة كثيفةً، مغطيًا عددًا من القرى المجاورة بالرماد الكثيف.

وبدأت الحمم البركانية، ليلة الأحد – الإثنين، تتدفق نحو الأراضي المنخفضة بشكل تدريجي، وعبر المنازل والطرق، في منطقة يقطنها نحو 1.7 مليون من سكان البلاد البالغ عددهم 15 مليون نسمة.

وأجلت سلطات البلاد أكثر من 3200 شخص ممّن يقطنون في محيط البركان، إلى مناطق آمنة.

قد يعجبك ايضا