وبالرغمن من سيطرة برشلونة على أحداث الشوط الأول، وتمكن مهاجمه الجديد، البولندي روبرت ليفاندوفسكي، من افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 13، ولكن الحكم ألغى الهدف بسبب التسلل.

 

ولم تنجح التعزيزات القوية التي قام بها قريق برشلونة خلال الانتقالات الصيفية، وعلى رأسهم النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي، ونجاح النادي في التغلب على مشكلة قيد اللاعبين الجدد رغم الأزمة المالية التي يعاني منها والتي شكلت عقبات فيما يتعلق بالميزانية وسقف الرواتب.

 

 

وفي الشوط الثاني، أجرى مدرب برشلونة، تشافي  عدة تبديلات، أبرزها الزج بدي يونغ، وفاتي، وكيسييه، ونجح الأخير في إحراز هدف في الدقيقة 88، ولكن الحكم ألغى الهدف مجددا بداعي التسلل.

وأشهر حكم المباراة، البطاقة الصفراء الثانية، ثم الطرد لسيرجيو بوسكيتس، قائد برشلونة، بسبب التحامه العنيف مع فالكاو، مهاجم رايو فاييكانو في الدقيقة 94، وبعدها أطلق الحكم صفارته معلنا نهاية المباراة بالتعادل السلبي.

وأضاع المهاجم البولندي صاحب الحذاء الذهبي الأوروبي، كما كبيرا من الفرص خلال اللقاء، وفشل في افتتاح سجله التهديفي بإسبانيا.

وكان ليفاندوفسكي قد انتقل من بايرن ميونيخ الألماني إلى برشلونة الشهر الماضي، في صفقة مثيرة للنادي الكتالوني، بسبب قدرة الهداف البولندي الكبيرة على التسجيل، وخبرته الكبيرة في أوروبا.