اليمن .. هل تنجح محادثات الحوثي والسعودية في إحلال السلام

84
ميدل ايست – الصباحية 

نجحت جهود الوساطة العمانية في جمع أول لقاء رسمي بين جماعة الحوثي وممثل المملكة العربية والسعودية، للدفع باتجاه حل سياسي سلمي للخروج السعودية من الحرب المستمرة منذ 8 سنوات، التي أودى بمئات آلاف الأشخاص.

 

وأظهرت صورة نشرتها وسائل إعلام تابعة للحوثيين، الأحد، السفير السعودي وهو يصافح رئيس المجلس السياسي في صنعاء مهدي المشاط، وأخرى وهما يتوسطان الوفد السعودي ووفدا عمانيا يقود الوساطة بين الجانبين ومسؤولين حوثيين.

 

وقالت وكالة الأنباء “سبأ” بنسختها الحوثية، إن “رئيس المجلس السياسي الأعلى للجماعة، مهدي محمد المشاط، استقبل في صنعاء الوفدين العماني والسعودي، بحضور رئيس فريق المفاوضات (الحوثي) محمد عبد السلام وقيادات أخرى”.

وخلال اللقاء “رحب المشاط بالوفدين العماني والسعودي، معبرا عن امتنان الشعب اليمني لجهود الوساطة التي تقوم بها سلطنة عمان الشقيقة، ودورها الإيجابي في تقريب وجهات النظر، وجهودها الرامية إلى تحقيق السلام المشرف الذي يتطلع إليه كافة أبناء الشعب اليمني”.

وأكد المشاط على “الموقف الثابت من السلام العادل والمشرف الذي ينشده أبناء الشعب اليمني ويحقق تطلعاتهم في الحرية والاستقلال”، بحسب المصدر ذاته.

من جانبه، شكر رئيس الوفد السعودي “الإخوة في سلطنة عمان الشقيقة على دورهم الهام وجهودهم الكبيرة في إطار إحلال السلام في اليمن، وحرصهم على دعم السلام والاستقرار في اليمن”، وفق الوكالة، دون تفاصيل أكثر حول المباحثات.

 

اليمن .. فشل تمديد الهدنة بين الأطراف اليمنية .. والحوثي يهدد

 

سبق أن زارت وفود سعودية العاصمة صنعاء لإجراء محادثات حول عمليات تبادل للأسرى مع الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة ومناطق شاسعة في شمال ووسط وغرب أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

لكن هذه الزيارة رفيعة المستوى تأتي في خضم مساع إقليمية ودولية للدفع باتجاه حل سياسي يفتح الباب أمام خروج السعودية من الحرب، ثم إسدال الستار على النزاع بين الحوثيين والحكومة والذي أودى بمئات آلاف الأشخاص.

وتستمد هذه الجهود زخمها من اتفاق السعودية التي تقود تحالفا عسكريا في اليمن دعما للحكومة منذ 2015، وإيران التي تدعم الحوثيين، بشأن استئناف العلاقات الدبلوماسية الشهر الماضي بعد سبع سنوات من القطيعة.

وبحسب مصادر حكومية يمنية، وافق أعضاء مجلس الرئاسة اليمني مؤخرا على تصور سعودي بشأن حل الأزمة اليمنية بعد مباحثات سعودية حوثية برعاية عمانية استمرت لشهرين في مسقط.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.