الواشنطن بوست تنشر صورة لخاشقجي لحظة دخوله مقر القنصلية

260

ميدل ايست –

نشرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية صورة للكاتب الصحفي جمال خاشقجي لحظة دخوله مقر قنصلية بلاده في مدينة اسطنبول التركية ، بعد أن أعلن عن اختفاءه يوم الثلاثاء الماضي 2/10 .
وقالت الصحفية أنها حصلت على هذه الصورة من شخص مقرب من التحقيق من دون إبداء مزيد من المعطيات، مشيراً إلى أن قضية اختفاء خاشقجي هي لغز ولكنه لغز يمكن حله بسهولة ، داعياً السلطات التركية والسعودية الى كشف الأدلة المتعلقة بالقضية بشكل سريع .
الصورة التي نشرتها صحيفة الواشنطن بوست دحضت الرواية السعودية التي قالت إن خاشقجي خرج من القنصلية بعد وقت قصير من دخوله وأن الكاميرات لم تكن تعمل، بينما أكدت خطيبة خاشقجي أنه دخل مقر القنصلية الساعة الواحدة والنصف ظهر يوم الثلاثاء 2/10 ولم تظهر اثاره بعدها، فيما قالت مصادر أمنية تركية أن خاشقجي قتل داخل القنصلية ونقل الى خارجها ،
وأشارت الصحفية إنه “إذا كان أي من الروايتين صحيحاً فيجب الإفراج عن الأدلة فوراً، وتقديم شيء ملموس مثل مقاطع الفيديو وسجلات السفر وغيرها من المستندات، وبدون أي تأخير يمكن أن يزيد من معاناة عائلة خاشقجي بما في ذلك خطيبته التي انتظرته خارج القنصلية دون جدوى”.
وأوضحت أن “التأخير في الإفراج عن تلك الأدلة يضاعف جريمة المسؤولين عن اختفاء خاشقجي”.
وحول كاميرات المراقبة يوم الحادثة، تقول الصحيفة، إن السفير السعودي في واشنطن خالد بن سلمان، شقيق ولي العهد، قال للصحيفة، إن “كاميرات المراقبة بالقنصلية لم تكن تسجل، ولكن يُعتقد أن الكاميرات التركية موجودة”.
وأشارت الصحيفة إلى تصريح لمصادر تركية بينت أن الصور التي نشرت لخاشقجي وهو يغادر القنصلية تعود إلى زيارته السابقة والتي كانت في 28 سبتمبر الماضي، لكن لا يوجد صور لمغادرته القنصلية بتاريخ 2 أكتوبر، ما يدحض تصريحات السفير السعودي، ويؤكد كلام المسؤولين الأتراك، أن خطيبته كانت تقف خارج مبنى القنصلية بانتظاره، ولم تلحظ خروجه أبداً.
قد يعجبك ايضا