الكويت والسويد تدعوان مجلس الأمن لجلسة مغلقة بشأن سوريا

271

دعت السويد والكويت، اليوم الأربعاء، مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة مغلقة لبحث الأوضاع الإنسانية في سوريا.

ومن المتوقع أن يستمع مجلس الأمن، غدا الخميس، لتقرير بشأن دعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار لمدة 30 يومًا في سوريا، وبعدها يعقد اجتماعًا مغلقًا بشأن الأزمة الإنسانية في بسوريا، وفق ما نقلت وكالة أسوشييتد برس.

وقال السفير السويدي لدى الأمم المتحدة أولوف سكوغ، لوكالة أسوشييتد برس، إن “مجلس الأمن سيستمع لتقرير وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، حول ما يمكن أن يفعله المجلس لدعم دعوة الأمم المتحدة إلى هدنة إنسانية”.

وأعرب سكوغ، عن قلقه بشأن الهجمات التي تستهدف المدنيين والمنشآت التي يتواجدون فيها، مثل المشافي.

وأضاف أن “المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة التى يصعب الوصول إليها ما زالت موقوفة ما أدى إلى تأزيم الوضع، خاصة في الغوطة الشرقية بريف دمشق”.

وأخفق مجلس الأمن الدولي، في يناير/كانون الثاني الماضي، في التوصل لاتفاق بشأن بيان اقترحته الكويت والسويد بخصوص الوضع الإنساني في سوريا، بعد معارضته من قبل روسيا.

قد يعجبك ايضا