“الكونغرس” يستجوب القائم بأعمال وزير العدل الأمريكي

450

مثل القائم بأعمال وزير العدل الأمريكي ماثيو ويتكر، اليوم الجمعة، أمام اللجنة القضائية بالكونغرس الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، لاستجوابه حول تدخله في تحقيقات روبرت مولير بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية عام 2016.

ونفى ويتكر، خلال الاستجواب، تدخله في تحقيقات مولر، مؤكدا أنه “لم يتدخل بأي شكل من الأشكال في تحقيقات مولر، وأنه لم يقدم أي معلومات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب أو البيت الأبيض حول هذا الموضوع”.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز”، إن الجلسة تحولت إلى خلاف بين ويتكر ورئيس اللجنة القضائية (النائب الديمقراطي) جيرولد نادلر.

وأوضحت الصحيفة أن ويتكر رفض في البداية الإجابة على تساؤلات نادلر، لكن تحت ضغط الأخير استجاب الأول ونفى اطلاع ترامب وإدارته على التحقيقات.

وفي وقت سابق، قال ويتكر للصحفيين إن “تحقيق مولر شارف على الانتهاء”، وتابع: “لقد تمت إحاطتي بشكل كامل بشأن التحقيق، وأتطلع أن يقدم مولر تقريره النهائي (…) في أقرب وقت ممكن”.

ولم تستهدف التحقيقات التي يقودها مولر حتى الآن ترامب مباشرة، بل أدّت إلى اتهامات شملت 34 شخصا، من بينهم مستشارون مقربون من الرئيس الأميركي.

ومن المقرر أن يقدم مولر تقريره المرتقب إلى ويتكر ما لم يتم استبداله ببيل بار، الذي رشحه ترامب، لكّنه لا يزال ينتظر موافقة مجلس الشيوخ على تعيينه.

ويحاول مولر -المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي- وفريقه منذ عام ونصف العام معرفة إذا كان هناك تواطؤ أو تعاون بين فريق حملة ترامب وموسكو عام 2016.

وكانت السلطات الأمريكية أوقفت روجر ستون مستشار ترامب السابق وصديقه منذ وقت طويل، ووجهت تهما إليه في إطار التحقيق، ليكون بذلك أحد آخر المقربين من الرئيس الذين يخضعون للاستجواب في هذه القضية التي تؤرقه.

وأقرّ ستة من مساعدي ترامب حتى الآن بارتكابهم مخالفات مختلفة، من بينهم مايكل كوهين محامي ترامب السابق، وبول مانافورت الذي كان مديرا لفريق حملة ترامب، ومايكل فلين مستشار ترامب السابق للأمن القومي.

قد يعجبك ايضا