الصين تقرر رفع الكلاب والقطط من قائمة الحيوانات التي يمكن أكلها

304
ميدل ايست – الصباحية 

أعلنت الصين رفع الكلاب والقطط من القائمة الرسمية للحيوانات التي يمكن أكلها، وذلك على خلفية أزمة فيروس كورونا والجدل الكبير حول أسباب ظهوره وانتشاره.

بحسب “فرانس برس”، نشرت وزارة الزراعة الصينية، قائمة جديدة بالحيوانات التي يمكن تربيتها من أجل لحومها، واستثنت منها للمرة الأولى الكلاب والقطط.

وقالت جمعية “هيوماين سوسايتي إنترناشونال” الأمريكية للرفق بالحيوان في بيان “إنها المرة الأولى التي تلحظ فيها الحكومة الصينية بأن القطط والكلاب هي حيوانات للرفقة المنزلية وليست مخصصة للأكل”.

وتشير أرقام الجمعية إلى أن عشرة ملايين كلب تقتل سنويا في الصين طمعا بلحمها، كما يجري القضاء على آلاف الكلاب سنويا خلال مهرجان لحم الكلاب في مدينة يولين جنوب البلاد، في ظروف يصفها المدافعون عن الحيوانات بأنها وحشية، إذ تتعرض الكلاب للضرب حتى الموت وصولا إلى شيّها حية.

ويأتي هذا القرار بعد منع الاتجار بالحيوانات البرية واستهلاكها في شباط/فبراير، وسبق أن حظرت الحكومة في عام 2003 بيع قطط الزباد بعد الاشتباه بنقلها فيروس سارس إلى البشر، كما جرى حظر بيع الثعابين لفترة وجيزة في غوانغشو، غير أن الثقافة الشعبية متمسكة بتجارة هذه الحيوانات، ولا سيما أنها تستخدم أيضا في الطب الصيني التقليدي.

وكشفت دراسة أجرتها جامعة بكين في عام 2012 أن ثلث الناس في المدن الكبرى استخدموا الحيوانات البرية في حياتهم للأغذية أو الأدوية أو الملابس، لكن استطلاعات حديثة للرأي تؤكد أن أكثر من نصف الصينيين باتوا مقتنعين بضرورة التوقف عن ذلك.

يذكر أن القانون الصيني لا يمنع استهلاك لحوم هذه الحيوانات داخل البلاد، لكن هذه الممارسة تقتصر على أقلية صغيرة وتثير معارضة متزايدة من السكان.

رفع القيود
وسجلت الصين أمس الخميس، 63 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وحالتين وفاة خلال الـ24 ساعة الاخيرة، ليصل إجمالي الإصابات إلى 81865، وإجمالي الوفيات إلى 3335، وشفاء 77370 حالة”.

بعد حجر صحي عام دام لأكثر من شهرين، باشرت السلطات الصينية في رفع بعض القيود المفروضة بسبب الحجر الصحي على معظم المدن الصينية، وعودة مظاهر الحياة الطبيعية في البلاد.

وأعلنت السلطات الصينية، الثلاثاء الماضي، إلغاء حظر الخروج من ووهان، اعتبارا من يوم 8 أبريل/ نيسان الحالي، وذلك بعد 76 يوما من إغلاقها بشكل كامل على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد.

قد يعجبك ايضا