الصحافية الألمانية تفتح النار على منتخبها .. “المانشافت يتحول تدريجياً إلى قزم’’.

92
ميدل ايست – الصباحية 

شنت الصحافة الألمانية هجوم حاد على منتخب بلادها، بعد خروجه من دور مجموعات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي، ووصفت خروج فريقها من مونديال قطر ب ‘‘الغرق’’ و ‘‘الكابوس’’ و ‘‘القزم’’.

أشارت وسائل إعلام إلى أن ألمانيا تحولت من دولة عظيمة في لعبة كرة القدم إلى قزم صغير وأن المنتخب الألماني لم يعد فريقا للنخبة..

فبعد دقائق من خروج ألمانيا من دور المجموعات، رغم فوزها على كوستاريكا (4-2)، صبت الصحف الألمانية جام غضبها على المانشافت، بما في ذلك صحيفة Kicker التي عادة ما تكون ‘‘متوازنة’’ إلى حد ما، والتي قالت إن‘‘المانشافت يتحول تدريجياً إلى قزم’’، معتبرة أن الأسوأ هو أنه لا يوجد تحسن في الأفق، مع اقتراب بطولة اليور عام 2024 التي ستحتضنها البلاد (ألمانيا).

وتحدثت Kicker وصحف أخرى عن ‘‘كارثة رهيبة أخرى’’ لألمانيا، التي اعتبروا أن اتحادها لكرة القدم منهار على جميع المستويات، مشددين على أن الوضع لا يمكن أن يستمر على هذا النحو.

‘‘نهاية أمة كرة قدم عظيمة’’

واعتبرت العديد من الصحف الألمانية أن مسؤولية في الخروج المدوي للمانشافت – بعد الخسارة المفاجأة أمام المنتخب الياباني بهدفين مقابل هدف، والتعادل مع إسبانيا بهدف في كل شبكة، والفوز على كوستاريكا بأربعة أهداف لهدفين – مشتركة وتقع عاتق عدد من الفاعلين الرئيسيين، بدءًا من المدرب هانز فليك إلى المدير الإداري أوليفر بيرهوف ورئيس الاتحاد بيرند نويندورف.

أما صحيفة ‘‘بيلد’’ ذائعة الصيت، فقد ذهبت إلى ما هو أبعد قائلة ‘‘إنها بالتأكيد نهاية أمة كرة قدم عظيمة’’. واعتبرت الصحيفة أن الإقصاء المبكر للمنتخب الألماني يشكل إحدى أسوأ الأمسيات في تاريخه، قائلة إن المذنبين الرئيسيين هم الاتحاد والمدرب واللاعبون، ولا أحد غيرهم. وأضافت الصحيفة القول إن التاريخ سيُسجل أن الأول من ديسمبر 2022 يمثل نهاية حقبة.

صحفي دنماركي يفضح حملة الأكاذيب ضد قطر على الهواء مباشرة

وبينما اعتبرت مجلة Focus أن قائمة النواقص لدى الكرة الألمانية باتت طويلة جدا، توقفت صحف أخرى عند الهدف المثير للجدل الذي سجلته اليابان على إسبانيا وضمن لها التأهل إلى دور الـ16 متصدرة للمجموعة. وقارنت ‘‘بيلد’’ هذه “الدراما الصغيرة” بحدث تاريخي وهام في كرة القدم الألمانية: الهدف الذي منح للإنجليزي جيفري هيرست في نهائي كأس العالم 1966 ضد ألمانيا. وكتب الصحيفة: ‘‘على غرار ويمبلي’’، ‘‘ما كان يجب أن يُحسب الهدف أبدًا’’.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.