السعودية تمنع أكثر من ثلاثة ملايين فلسطيني من الحج والعمرة

252

ذكر موقع Middle East Eye البريطاني أن السعودية ستمنع فلسطيني 48 ( الموجودين في الأراضي المحتلة ) من السفر عبر جوزارت السفر الأردنية المؤقتة لأداء الحج والعمرة.

وأرجع الموقع البريطاني هذا الإجراء الى السياسة السعودية الجديدة دخلت حيز التنفيذ في 12 سبتمبر الماضي وتهدف الى وقف إصدار تأشيرات الحج والعمرة ل فلسطيني في الأردن ولبنان والقدس الشرقية وأخيرا فلسطيني الداخل 48 ، من حملة وثائق السفر المؤقتة التي يصدرها الأردن أو لبنان.
ومن المتوقع أن يؤثر هذا القرار على ما يقارب من 3 مليون فلسطيني يتواجدون في مختلف الدول ، ولا يمكن لهم الحصول على أي تأشيرة او ثائق سفر أخرى تسمح لهم بأداء مناسك الحج والعمرة ، أسوة بباقي المسلمين في العالم .
وقال عدد من وكلاء السفر تحدثوا لموقع Middle East Eye في إسرائيل والقدس الشرقية والأردن، إنَّ وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية أخطرتهم بأنَّ السفارة السعودية في عَمَّان أبلغتها بعدم التقدُّم للحصول على تأشيرات لأي شخصٍ يريد السفر إلى مكة بجواز سفر أردني مؤقت.
مصدر مطلع
قال مصدر أردني على اطلاع بشؤون بلاده الدبلوماسية للموقع إنَّ القرار السعودي يمثل جزءاً من اتفاق ثنائي مع إسرئيل لوضع حد لـ «الهُوية الفلسطينية وحق العودة للاجئين».
وذكر مصدر مطلع للموقع إن السعودية ضغطت على الأردن من أجل تطبيع وضعية اللاجئين الفلسطينيين في الأردن، والفلسطينيين في القدس الشرقية، والآن الفلسطينيين في إسرائيل. والأمر نفسه قد يحدث في لبنان. وبعد ذلك لا تكون لديك مشكلة لاجئين فلسطينيين».
وتابع: إن الأمر كله هو اتفاق بين إسرائيل والسعودية. لكنَّ الأردن يرفض تطبيع وضعية الفلسطينيين».
وقال نواب في البرلمان الأردني لميدل إيست آي، إنَّ الأردن يصدر وثائق سفر مؤقتة منذ عام 1978 للمواطنين الفلسطينيين في إسرائيل، الذين خضعوا للإدارة العسكرية الإسرائيلية بعد حرب 1948 بين إسرائيل والعرب.
أنَّ السعودية منعت الفلسطينيين الذين يحملون جوازات سفرٍ أردنية مؤقتة من دخول البلاد، وهو إجراء يؤثر تأثيراً مباشراً على حوالي 634 ألف فلسطيني يعيشون في الأردن و324 ألفاً يعيشون في القدس الشرقية التي تحتلها إسرائيل.
وقال عديدٌ من وكلاء السفر الذين تحدثوا إلى الموقع إنَّهم تلقوا معلومات في بداية سبتمبر/أيلول بأنَّهم لا يجب عليهم التقدم لطلب إصدار تأشيرات لأي شخصٍ من أجل السفر بجوازات سفرٍ أردنيةٍ مؤقتةٍ، على الرغم من عدم وجود إعلانٍ رسمي من جانب السعودية.
يعتبر جواز السفر الأردني المؤقت وثيقةً صالحةً لخمس سنواتٍ تصدرها السلطات الأردنية للفلسطينيين الذين يعيشون في القدس الشرقية المحتلة عن طريق دائرة الأحوال المدنية والجوازات في العاصمة الأردنية عمَّان.
ولا يملك حاملو جوازات السفر المؤقتة رقم تعريف هويةٍ محلياً، ومن ثمَّ لا يكفل لهم التمتع بكامل حقوق المواطنة الأردنية.
ويستخدم الفلسطينيون الذين يعيشون في القدس الشرقية جواز السفر كمجرد وثيقة سفرٍ تسمح لهم بالانتقال من دولة إلى أخرى، ولاسيما أغلبية الدول العربية التي لا تعترف بإسرائيل أو وثائق السفر التي تصدرها إسرائيل.
قد يعجبك ايضا