الرئيس السوداني المخلوع خلال محاكمته “يكشف عن تلقيه ملايين الدولار من السعودية”

283
ميدل ايست – الصباحية

انطلقت اليوم الاثنين اولى جلسات محاكمة الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، واعترف بتلقيه ملايين الدولار من السعودية كانت قد ضبطت في منزله عقب الإطاحه به في ابريل نيسان الماضي عقب احتجاجات شعبية طالبت رحيله.

وكشف البشير خلال محاكمته بمعهد العلوم القضائية والقانونية بضاحية “أركويت” شرقي الخرطوم، عن مصدر الأموال التي عثر عليها داخل منزله وتلقيه مبلغ  25 مليون دولار من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عبر مدير مكتبه طه عثمان، إضافة إلى 65 مليوناً من الملك السعودي الراحل عبدالله بن عبد العزيز، لكنه شدد على أن المبالغ التي وجدت بحوزته “لا علاقة لها بالدولة”، على حد قوله.

وأضاف البشير أنه استلم أيضا مبلغ مليون دولار في ظرف من الرئيس الإماراتي خليفة بن زايد آل نهيان مؤكداً أنه لم يصرفه كونه لا يحب تلك الطريقة.

وبحسب وكالة رويترز فقد ظهر البشير خلال محاكمته خلف القضبان ومرتدياً جلباباً وعمامة بيضاء ، ولم يعلق على التهم الموجهة إليه، حيث يواجه تهم بحيازة عملة أجنبية ضبطت في منزله، وتهم الفساد وتلقى هدايا بشكل غير قانوني .

وفي وقت سابق أعلن المجلس العسكري الانتقالي أنه تم العثور على ما قيمته 113 مليون دولار من الأوراق النقدية بثلاث عملات مختلفة في مقر إقامة البشير بالخرطوم.

يشار إلى أنه كان من المقرر أن تعقد جلسة محاكمة البشير السبت الماضي، لكنها أجلت لتزامنها مع مراسم توقيع الاتفاق النهائي بخصوص المرحلة الانتقالية بين المجلس العسكري وقوى “إعلان الحرية والتغيير” قائدة الحراك الشعبي.

 

المزيد : مُثول الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير أمام مكافحة الفساد

 

وتم عزل الرئيس البشير من منصبه عقب ثلاثين عاماً على حكم البلاد من العام 1989 وحتى 2019، حيث تم عزله في  11 أبريل الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية وتصاعدت مع مرور الأشهر.

 

قد يعجبك ايضا