الحركة أفضل طريقة لعلاج آلام الظهر

385
ميدل ايست- الصباحية

يعاني الكثير من آلام الظهر لذلك ينصحهم البعض بالراحة التامة مع العلاج ، لكن خبراء العلاج الطبيعي و إصابات العمود الفقري يقولون بأن الحركة أفضل طريقة لعلاج آلام الظهر وفقا لما وصل إليه الطب لمعالجة هذه المشكلة .

أحد أكثر الإصابات، أو الأمراض العضوية شيوعاً هو آلام الظهر؛ التي قد نعاني نحن أو من نحب منها لأكثر من سبب، وعادة ما تكون أول نصيحة تتبادر إلى أذهاننا هي: الراحة التامة مع العلاج.

الحركة أفضل طريقة لعلاج آلام الظهر

قالت أخصائية العلاج الطبيعي المتخصص في مشاكل العمود الفقري ، من خلال النسخة الإسبانية لموقع Huff Post ، لورا فينوكين، إن الحركة هي أفضل علاج لآلام الظهر الشديدة إذا استمرت حتى ستة أسابيع.

وذلك لأن النشاط المستمر يساعد على تقليل شدة الألم، بينما يُعزز البقاء دون حركة لوقت طويل الاعتقاد الخاطئ بأنك إذا تحركت ستزيد من حدة الألم.

و قالت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة (NHS) ” إحدى أهم الخطوات التي يمكنك اتخاذها هي مواصلة الحركة ومتابعة أنشطتك المعتادة بقدر استطاعتك”.

أما إذا تفاقم الألم أو استمر أكثر من ستة أسابيع ، حيث يمكن وصفه بأنه ألم مزمن ، حينها يجب الذهاب إلى الطبيب.

أما عن الأسباب التي تسبب آلام شديدة في الظهر، فإنها عديدة وعادة ما يكون ذلك بسبب مشكلة في الأربطة أو الأوتار أو عضلات الظهر.
وتوجد عوامل أخرى يمكن أن تزيد الحالة سوءا قد حذرت منها الطبيبة لورا ، مثل قلة الراحة، وزيادة الوزن، وانخفاض النشاط البدني والمشاكل الأخرى، مثل الإجهاد في المنزل وفي العمل.

كما وأشارت الطبيبة أن وضعية الجسد تؤثر أيضاً، فعندما يصبح نمط الحياة أكثر استقراراً، من الأفضل أن تتذكر أن أفضل وضع هو أن تتحرك طوال اليوم من أجل صحة ظهرك .

ونصحت بأنه لا ينبغي الجلوس  لفترات طويلة، ومحاولة تغيير الوضعية بين الجلوس والوقوف أثناء العمل .

ووفقاً لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا: ” من المعروف الآن أن الأشخاص الذين يحافظون على نشاطهم يتعافون بشكل أسرع”.

لذلك، تشجّع علاجات آلام الظهر على النشاط البدني وتجنب الراحة التامة، خاصة في المراحل المبكرة.

وتقول لورا: ” يجب على المرضى أن يدركوا أن بمقدورهم الحركة لأنها ليست خطرة أو ضارة، وأن النشاط يسرّع الشفاء”.

اقرأ : الخوخ لصحة الحامل و جنينها

و يمكنك تناول مسكنات الألم مثل الإيبوبروفين إذا كان الألم يمنعك من مزاولة أنشطتك اليومية بصورة طبيعية. كما ويمكنك اللجوء إلى العلاج بالبرودة والحرارة ، بحسب هيئة الخدمات الصحية الوطنية .

وتتحسن معظم آلام الظهر دون الحاجة إلى مساعدة الطبيب، أما إذا تفاقمت الأعراض أو لم تتحسن بعد 6 أو 8 أسابيع، فإنه يُنصح بالذهاب إلى الطبيب.

قد يعجبك ايضا