البشير يقر بالتهم الموجهة إليه: أصابتني دعوة المظلوم

اللتحقيقات مع البشير على العقارات والأرصدة التي يملكها في البنوك

380

ميدل ايست – الصباحية

أكدت مصادر سودانية، اليوم السبت، أن الرئيس المخلوع عمر البشير، أقر بالتهم التي وجهت له من قبل السلطات التي تحققه معه، عقب الإطاحة به ، وقال خلال مثوله أمام هيئة التحقيق  :” أصابتنا دعوة المظلوم”، في حين أن النيابة العامة قد وافقت على التحقيق مع البشير بشأن اتهامه بالإنقلاب على الحكومة الشرعية في العام 1989م


ونشرت صحفية ” الجريدة” على صفحاتها، عنوان رئيسي ” البشير أقر بالتهم الموجهة إليه، قائلاً “أصابتنا دعوة المظلوم”، وذلك أمام هيئة التحقيق التي تحقق معه عقب الإطاحة به مطلع الشهر الماضي .
وكانت هيئة من كبار المحاميين السودانيين قامت بتقديم دعوى إلى النائب العام ضد تنظيم “الإخوان” في السودان (الجبهة القومية الإسلامية)؛ بتهمة الانقلاب على الشرعية، وتقويض النظام الدستوري، وحل المؤسسات والنقابات في الدولة.
ووفق المصدر ذاته، فقد بدا البشير في حالة نفسية سيئة أثناء التحري، وعلق على خلعه من سدة الحكم قائلاً: “لاشك أنه خلال الثلاثين عاما هنالك مظلومون ويبدو أن دعوة بعضهم أصابتنا”.
وكان فريق من نيابة أمن الدولة والقوات المسلحة، قد داهما مقر إقامة البشير، وعثر على كميات كبيرة من النقد الأجنبي والعملة المحلية، بلغت أكثر من 6 ملايين يورو، و351 ألف دولار، و5 مليارات جنيه سوداني.

وأمرت النيابة العامة بتدوين دعوى بموجب المواد 5 و6 من قانون النقد الأجنبي، والمادة 35 من قانون غسل الأموال، بعد استجواب الشهود.

المزيد : حميدتي : البشير طلب إبادة ثلث الشعب السوداني ردا على الاحتجاجات

بحسب صحيفة “المشهد السوداني”، فإن الدعوة تستند إلى قوانين قديمة مجازة منذ عام 1983، لأن القانون الجنائي المعمول به حالياً أُدخل عليه تعديل دستوري من نظام البشير.
وأوضح القانوني علي محمود حسنين أنهم طلبوا في العريضة فتح دعوى جنائية بموجب المادة 96 من قانون العقوبات السوداني؛ ضد البشير، وجميع رموز نظامه المشاركين في الانقلاب عام 1989.
وقال حسنين إن النائب العام قبل عريضة الدعوى، وأحالها إلى وكيل نيابة جنايات الخرطوم شمال للتحقيق فيها، وهي دائرة الاختصاص التي تقع فيها القيادة العامة للجيش السوداني، التي تحرّك منها البشير لقيادة الانقلاب، في 30 يونيو عام 1989.

 

وتركزت اللتحقيقات مع البشير على العقارات والأرصدة التي يملكها في البنوك، وتحقيقات بشأن تهم الفساد هو وأسرته بالإضافة إلى المنازل التي يعيشون فيها، والمكاتب التي يعملون فيها”.

وأشارت مصادر مطلعة إلى “مخاطبة مسجل الأراضي العام لمدِّهم بالعقارات التي يمتلكها الرئيس المخلوع وأسرته في ولاية الخرطوم والولايات الأخرى، بجانب مخاطبة بنك السودان المركزي بشأن أرصدتهم في كل البنوك في البلاد”.

وكانت نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات المالية قد استجوبت البشير في تهم تتعلق بالتعامل بالنقد الأجنبي وغسل الأموال وتمويل الإرهاب.

قد يعجبك ايضا