البرلمان الأردني يقرر فصل النائب العجارمة .. على خلفية تصريحات أدت لأعمال شغب

179
ميدل ايست – الصباحية

صوت مجلس النواب الأردني بالأغلبية، اليوم الأحد، على قرار فصل النائب المجمد عضويته أسامة العجارمة، وذلك على خلفية خلفية تصريحات أدلى به، وأعمال شغب وهجوم مسلح على عناصر شرطة، قالت أجهزة الأمن إن منفذيها من مناصريه. 

وصادق على قرار الفصل 108 نواب من أصل 119 من الذين حضروا الجلسة الطارئة التي عقدت للنظر في المذكرة النيابية التي تقدم بها النواب.

وقال رئيس مجلس النواب عبدالمنعم العودات تعقيباً على التصويت: “إن ما شهدته ساحتنا الوطنية من مظاهر مؤسفة على مدى الأيام القليلة الماضية يزيدنا إيماناً بضرورة فرض سيادة القانون للحفاظ على وحدتنا ومكتسباتنا الوطنية”. 

أعمال شغب واشتباكات مسلحة

وشهد الأردن، السبت، أعمال شغب واشتباكات مسلحة أصيب فيها عدد من عناصر الشرطة في منطقة المالحة بالقرب من طريق مطار الملكة علياء الدولي، في وقت متأخر من مساء السبت، وإن بعض أفراد الأمن أصيبوا.

كما قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن “قوة أمنية تعاملت، مساء السبت، مع أعمال شغب وإحراق مركبات وإطلاق عيارات نارية في الهواء قام بها مجموعة من الأشخاص بمنطقة ناعور، ونتج عن تلك الأعمال إصابة أربعة من رجال الأمن العام وجرى إسعافهم إلى المستشفى، وهم قيد العلاج”.

بيان جهاز الأمن العام أكد أن 4 من أفراد الأمن الأردني أصيبوا السبت، خلال مواجهات مع أنصار النائب المجمدة عضويته في البرلمان أسامة العجارمة بمنطقة ناعور في العاصمة عمّان.

أضاف البيان الذي جاء على لسان المتحدث باسم الأمن العام، عامر السرطاوي: “إن المصابين جرى إسعافهم إلى المستشفى، وهم قيد العلاج”، دون أن يحدد حالاتهم الصحية.

أشار إلى أن القوة الأمنية “ما زالت تتعامل مع عدد من مثيري الشغب، ولم تسمح لهم باختراق القانون والتعدي وتعطيل سير الحياة العامة، وسيتم التعامل معهم بكل حزم”.

عدم إقامة فعاليات مخالفة

جاء بيان الأمن العام بالتزامن مع بيان أصدرته وزارة الداخلية جددت خلاله “تأكيد عدم السماح بإقامة فعاليات” وصفتها بـ”المخالفة للقانون”، في ظل دعوات لتنظيم تجمُّع مؤيد للعجارمة، الأحد.

قال البيان: “تُجدد وزارة الداخلية تأكيد عدم السماح بإقامة أية تجمعات أو فعاليات أو بناء بيوت شعر بشكل مخالف للقانون، وذلك في ظل الدعوات لإقامة فعالياتٍ يوم غدٍ الأحد، على نسق التجمعات التي تمت خلال الفترة القريبة الماضية”.

أضاف على لسان مصدر مسؤول (لم يذكر اسمه)، أن “الأجهزة المعنية ستتعامل مع هذا الأمر وفقاً للقانون وبما يحافظ على السلم المجتمعي وأمن وأمان المواطنين، ومبدأ سيادة القانون”.

يأتي ذلك بعد أن أزالت قوة أمنية أردنية، السبت، خيمة كانت مجهزة في العاصمة عمّان لاستقبال مؤيدين للنائب البرلماني أسامة العجارمة، وذلك بعد قرار بتجميد عضويته في مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان)، بسبب إساءات قيل إنه وجهها إلى المجلس.

 

الأردن يحذر من تبعات الاعتداءات على البلدة القديمة في القدس

 

يُذكر أنه في أواخر مايو/أيار 2021 جمَّد مجلس النواب عضوية العجارمة عاماً واحداً، بسبب “إساءته إلى المجلس وأعضائه ونظامه الداخلي”، حسب قرار المجلس، إثر مداخلة له بشأن علاقة انقطاع الكهرباء في المملكة ومسيرات التضامن مع فلسطين.‎

حيث قال العجارمة في مداخلة برلمانية إن “انقطاع التيار الكهربائي عن عموم المملكة كان متعمداً لمنع مسيرات تضامنية للعشائر مع فلسطين في ظل العدوان الإسرائيلي الأخير”، وسط مطالبات من زملائه بإثبات صحة ما يقوله.

 

قد يعجبك ايضا