الإمارات نحو مزيد من الانفتاح على الغرب .. ألغت الرقابة على الأفلام السينمائية

68

ميدل ايست – الصباحية

 أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن وقف الرقابة على الأفلام السينمائية الغربية وإنشاء فئة +21 للمشاهدين البالغين.

وقال مكتب تنظيم الإعلام التابع لوزارة الثقافة الإماراتية في تغريدة إنّه سيتم”إدراج فئة (+21) ضمن فئات التصنيف العمري للأفلام السينمائية”.

وأضاف المكتب “حسب هذا التصنيف، سيتم عرض الأفلام في دور السينما حسب نسختها الدولية، ويتم منحها التصنيف بناء على معايير المحتوى الإعلامي في الدولة”.

ويأتي ذلك في وقت تعمل الدولة الخليجية على تحديث قوانينها الاجتماعية بشكل مستمر. وأواخر العام الماضي، أعلنت الإمارات عن تعديلات لبعض قوانين الأحوال الشخصية في إطار سعيها لتطوير بنيتها التشريعية.

وتوقف صحيفة “التايمز ” البريطانية إلى قرار الإمارات عند إلغاء الرقابة على الأفلام السينمائية، وأن هيئة تنظيم الإعلام أعلنت أنه سيتم الآن عرض جميع الأفلام في الإمارات “حسب نسختها الدولية”، وستكون متاحة لمن تزيد أعمارهم عن 21 عاما.

وأشارت إلى أنه “كان هناك سابقا تصنيف 18+ في الإمارات، لكن القليل جدا من الأفلام العالمية تناسب الفئة التي سيتم فيها تقديم المشاهد الناضجة أو المسيئة إلى مجلس الرقابة ويتم حظرها فوراً”.

وقال التقرير إن “عدداً من دول الخليج حظرت النسخة الجديدة لستيفن سبيلبرغ من ويست سايد ستوري، والتي صدرت في المملكة المتحدة هذا الشهر، على ما يبدو لأنها تضمنت شخصية متحولة جنسيا. وقد طلبت الإمارات ودول أخرى من ديزني إجراء اقتطاعات على الفيلم لكنها رفضت”.

وأعلنت الإمارات في وقت سابق هذا الشهر تقليص أيام العمل الاسبوعية من خمسة إلى أربعة أيام ونصف وتغيير عطلة نهاية الأسبوع من الجمعة والسبت إلى السبت والأحد.

وشهد عام 2021 إدخال دولة الإمارات العربية المتحدة حزمةً من التعديلات على القوانين المنظمة للمجتمع، فألغت عقوبة الحمل خارج الزواج والمجاهرة بإفطار رمضان وغيرت العطلة الأسبوعية، كما ألغت الرقابة على أفلام السينما.

الإعلان عن التشريعات الجديدة بشأن قوانين الجرائم والعقوبات جاء أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ويشمل تحديث أكثر من 40 قانوناً يسري العمل بها بداية من أول يناير/كانون الثاني 2022، بحسب وكالة أنباء الإمارات الرسمية.

قد يعجبك ايضا