الأمير تركي الفيصل يثير جدلا بتصريحه حول “القنبلة النووية السعودية”- (فيديو)

176
ميدل ايست – الصباحية

أثار الأمير تركي الفيصل رئيس الاستخبارات السعودي الأسبق، حالة من الجدل على منصات التواصل الاجتماعي بعد التصريحات التي أدلى بها عن ضرورة إمتلاك بلاده القنبلة النووية لمواجهة خطر إيران.

تصريحات الأمير الفيصل جاءت خلال مقابلة أجراها على قناة MSNBC حيث سئل عما إذا كانت المملكة العربية السعودية ستطور قنبلة نووية إذا ما ظنت أن إيران تتحرك صوب ذلك؟ ليجيب الأمير قائلا: “قلت بصورة علنية سابقا إنه يجب علينا القيام بكل ما هو ضروري بما في ذلك الحصول على المعرفة لتطوير قنبلة في سبيل الدفاع عن أنفسنا ضد احتمال إيران مسلحة نوويا..”، بحسب ما نقلت قناة سي إن إن.

 

وتابع الأمير قائلا: “أنا لست في الحكومة (السعودية) لأقول ما ستقوم به الحكومة ولكن هذا هو رأيي الشخصي”.

ويذكر أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قال في تصريحات سابقة العام 2018، إنه إذا طورت إيران قنبلة نووية فستفعل المملكة العربية السعودية الشيء نفسه في أسرع وقت، وذلك وفقا لمقتطفات من مقابلة مع قناة “CBS” الإخبارية الأمريكية.

وردا على سؤال في المقابلة ذاتها عن سبب المنافسة بين إيران والسعودية في المنطقة، قال الأمير محمد بن سلمان إن “إيران ليست منافسا للسعودية. جيشها ليس ضمن أقوى 5 جيوش في العالم الإسلامي. الاقتصاد السعودي أكبر من الاقتصاد الإيراني. إيران بعيدة جدا عن أن تكون مساوية للسعودية”.

وأشارت المصادر في حينها أن السعودية تجرى محادثات مع شركات  أمريكية وروسية وكورية جنوبية وصينية وفرنسية  لتزويد المفاعلات.

وقال أحد المصادر المطلعة على الخطط: “تواصل المملكة العربية السعودية اتخاذ خطوات مدروسة للأمام وإن كان بوتيرة أبطأ مما كان متوقعًا في الأصل”.

وقالت المصادر السعودية في السابق إنهم يهدفون إلى اختيار بائع في أواخر عام 2018، والذي تراجع بعد ذلك إلى 2019. وستصدر المناقصة الآن في عام 2020، حسبما ذكرت المصادر.

وفقًا لهم، كان المشروع يسير ببطء جزئيًا لأن الرياض كانت لا تزال تجري مناقشات مع جميع الموردين المحتملين بدلاً من تضييقها إلى قائمة مختصرة.

قد يعجبك ايضا