ادخال الملك سلمان للمستشفى والديوان الملكي يكشف وضعه الصحي

14

ميدل ايست – الصباحية

علن الديوان الملكي السعودي، أمس الأحد، دخول الملك سلمان بن عبد العزيز إلى المستشفى لإجراء فحوصات طبية، كما أجرى منظاراً للقولون.

وقال الديوان الملكي، في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية (واس): إن “خادم الحرمين الشريفين دخل، مساء أمس السبت، مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة؛ لإجراء بعض الفحوصات الطبية”، دون مزيد من التفاصيل.

 

وبعد ساعات، أعلن الديوان أن الملك سلمان “أجرى في مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة منظاراً للقولون وكانت النتيجة سليمة ولله الحمد”.

وأكد أن الفريق الطبي “يقرر بقاء الملك سلمان في المستشفى لبعض الوقت للراحة”.

 

تساؤلات حول سبب غياب الملك سلمان عن القمة الخليجية ..

 

وهذه هي المرة الثانية التي يدخل فيها العاهل السعودي إلى المستشفى لإجراء فحوص طبية خلال أقل من شهرين.

وفي 16 مارس الماضي، قال الديوان الملكي إن الملك سلمان أجرى فحوصاً طبية وعملية تغيير لبطارية منظم ضربات القلب في مستشفى الملك فيصل، تكللت بالنجاح، وظهر الملك سلمان حينها وهو يمشي مستندا على عكاز، وكان رفقته ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وكان آخر ظهور للعاهل السعودي خلال أداء صلاة عيد الفطر، يوم الاثنين الماضي، برفقة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في المسجد الحرام بمكة المكرمة واستقبل قبلها بأيام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في جدة.

 

ويبلغ الملك سلمان 86 عاما من عمره، وتزايدت التقارير عن تدهور حالته الصحية خلال السنوات الماضية.

 

ونفت السعودية في 2017 تقارير تحدثت حينها عن تنازل الملك سلمان عن الحكم لابنه ولي العهد محمد بن سلمان.

وأطلق الأمير محمد منذ توليه ولاية العهد، مشاريع طموحة تهدف إلى تنويع اقتصاد المملكة، والتخفيف من الاعتماد على إيرادات النفط.

وخفف بن سلمان بعض القيود المفروضة على النساء في البلاد، مثل منعهن من قيادة السيارة، ورخص بإقامة الحفلات والمهرجانات الترفيهية، وفتح دور السينما، التي كانت ممنوعة.

ولكن اسمه ارتبط أيضا بحرب اليمن وبقمع المعارضين لسياسته، من بينهم حقوقيون وصحفيون وناشطون سياسيون، على رأسهم الصحفي جمال خاشقجي، الذي قتل في القنصلية السعودية في اسطنبول في تركيا.

قد يعجبك ايضا