احتجاز نجم التنس الصربي دجوكوفيتش في أستراليا للمرة الثانية .. بسبب لقاح كورونا

20

ميدل ايست – الصباحية

وضع نجم التنس الصربي نوفاك دجوكوفيتش المصنف الأول عالمياً، قيد الاعتقال الإداري السبت بعد أن ألغت أستراليا تأشيرة دخوله إلى أراضيها للمرة الثانية بسبب عدم تلقيه اللقاح المضاد لكوفيد-19.

واحتجز جوكوفيتش قبل جلسة استماع في المحكمة ستحدد ما إذا كان بإمكانه البقاء في البلاد بدون تطعيم ضد فيروس كورونا.

ويواجه الصربي حتمال الترحيل بعد إلغاء تأشيرته للمرة الثانية، إذ تقول الحكومة إنه يمثل تهديدا على العامة.

ويستأنف محامو جوكوفيتش (34 عاما) ضد ما وصفوه بأنه حكم “غير عقلاني”. ومن المقرر عقد جلسة الاستماع يوم الأحد.

ومازال من المقرر أن يلعب جوكوفيتش في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس التي تبدأ فعالياتها يوم الاثنين في ملبورن.

وإذا فاز بالبطولة للمرة العاشرة في مسيرته، فسيصبح أنجح لاعبي التنس الرجال في تاريخ اللعبة، بارتفاع رصيده إلى 21 لقبا من الألقاب الأربعة الكبرى (غراند سلام).

أزمة سياسية


وألغيت تأشيرة جوكوفيتش لأول مرة بعد وقت قصير من وصوله إلى ملبورن في 6 يناير/ كانون الثاني، بعدما قال مسؤولو قوة الحدود الأسترالية إنه “فشل في تقديم دليل مناسب” كي يتم إعفاؤه من شرط التطعيم ضد فيروس كورونا.

واحتجز جوكوفيتش عدة أيام في فندق تابع لإدارة الهجرة. وبعد أيام، أعاد قاض العمل بتأشيرته، وأمر بالإفراج عنه، وحكم بأن مسؤولي الحدود تجاهلوا الإجراءات الصحيحة عند وصوله.

ولكن مساء الجمعة في ملبورن، ألغى وزير الهجرة أليكس هوك تأشيرة جوكوفيتش مرة أخرى، وذلك بموجب سلطات منفصلة في قانون الهجرة الأسترالي.

ويسمح القانون للوزير بترحيل أي شخص يعتبره خطرا محتملاً على “صحة المجتمع الأسترالي أو سلامته أو نظامه الجيد”.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، إن القرار جاء بعد “دراسة متأنية”.

وفي إشارة إلى الانتقادات اللاذعة التي واجهتها حكومته لسماحها للاعب غير الملقح بدخول أستراليا، قال موريسون: “الأستراليون قدموا تضحيات كثيرة خلال هذا الوباء، ولديهم الحق أن يتوقعوا حماية نتيجة تلك التضحيات”.

ويقول الفريق القانوني لجوكوفيتش إن أسباب استئنافهم ستركز على المنطق “غير الصحيح” لقرار هوك، الذي قال المحامي نيك وود إنه استند إلى التهديد المتمثل في “مشاعر ملتهبة لمناهضة اللقاح”.

وأضاف وود أن ترحيل اللاعب الصربي من المحتمل أن يؤدي إلى الأمر نفسه.

وفي غضون ذلك، ندد الرئيس الصربي، ألكسندر فوسيتش، بقرار الوزير الأسترالي، وقال لجوكوفيتش في رسالة عبر إنستغرام: “نوفاك، نحن نقف إلى جانبك”.

وأضاف: “إذا أردتم منع نوفاك جوكوفيتش من الفوز باللقب العاشر في ملبورن فلماذا لم تعيدوه على الفور؟ لماذا لم تخبروه بأنه من المستحيل أن يحصل على تأشيرة؟”.

قد يعجبك ايضا