احتجاجات عنيفة في الضفة الغربية .. عقب اعتقال السلطة مقاومين للاحتلال

13
ميدل ايست – الصباحية

وقعت اشتباكات عنيفة، الثلاثاء، بمدينة نابلس في الضفة الغربية قتل فيها أحد المارة، خلال عملية لقوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية لاعتقال عنصرين من حركة حماس الإسلامية، وفق ما ذكرت مصادر متطابقة أوردتها وكالة فرانس برس.

 

وقتل خلال تبادل إطلاق النار، فراس يعيش، (53 عاما)، “بعد إصابته في أحداث نابلس الأخيرة”، وفق ما ذكرت إحدى قريباته على حسابها على “فيسبوك”. لكن السلطات الفلسطينية لم تؤكد مقتله.

وبدأت الاشتباكات في وقت متأخر من مساء الاثنين وتواصلت حتى صباح الثلاثاء. وألقى مئات الشبان الحجارة على مركبات مدرعة تابعة للأمن الفلسطيني، فيما سمع دوي إطلاق نار وسط المدينة، على ما أكد مراسلو وكالة فرانس برس.

 

 

قالت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية (ديوان المظالم) إنها تتابع بـ”قلق بالغ” الأحداث في مدينة نابلس احتجاجا على إقدام أجهزة الأمن الفلسطينية على اعتقال المواطنين مصعب اشتية وعميد طبيلة.

 

وقال البيان إن هذه الاعتقالات رافقها “أعمال احتجاج وإطلاق نار أفضت إلى مقتل المواطن فراس يعيش، وإصابة المواطن أنس عبدالفتاح، بالإضافة إلى الخسائر المادية في الممتلكات العامة والخاصة”.

 

وطالبت الهيئة في بيان من النيابة العامة الفلسطينية فتح تحقيق جنائي فوري في مقتل يعيش وإصابة عبدالفتاح وإعلان نتائجه تمهيدا لتقديم كل من يثبت تورطه في مخالفة القانون للمسائلة.

 

ومن جانبها، دانت حركة حماس الإسلامية التي تسيطر على قطاع غزة في بيان اعتقال “المطاردين مصعب اشتية وعميد طبيلة”، واصفة العملية بأنها “وصمة عار جديدة على جبين السلطة”.

وشبّه الناطق باسم الحركة، فوزي برهوم، عملية الاعتقال بأنها “خطف”، مؤكدا على أنها “جريمة وطنية”، معتبرا أن السلطة الفلسطينية “وضعت نفسها وكيلا حصريا للاحتلال في مواجهة شعبنا الفلسطيني”.

 

وطالبت الحركة في بيانها “بضرورة الإفراج الفوري عنهما وكل المقاومين والمعتقلين السياسيين”. وذكرت مصادر متطابقة أن المعتقلين عضوان في حركة حماس.

 

ودانت حركة الجهاد الإسلامي في بيان عملية الاعتقال “بشدة”. ومن غير الشائع تنفيذ السلطة الفلسطينية مثل هذه العمليات في الضفة الغربية.

 

وحركة فتح التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، وحركة حماس في حالة انقسام منذ أن استولت الحركة الإسلامية على السلطة في قطاع غزة عام 2007 بعد اشتباكات دامية بين أنصار الطرفين.

 

 

 

قد يعجبك ايضا