اجتماع هام لوزراء الخارجية العرب لبحث العديد من الملفات العربية الشائكة

393

ميدل ايست –

يعقد مجلس جامعة الدول العربية، اليوم الثلاثاء، دورته الـ150 على المستوى الوزاري، برئاسة السودان ومشاركة وزراء الخارجية العرب ومن يمثلونهم.
ومن المقرر أن يبحث الوزراء ملفات شائكة، إذ ستعقد جلسة خاصة بشأن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، بناء على طلب الأردن، وذلك لبحث الحملة الممنهجة التي تتعرض لها من أجل تقليص أو إلغاء دور الوكالة، وكذلك بحث دعم لـ”أونروا” مالياً في ضوء القرار الأميركي الأخير بوقف المساهمات المالية الأميركية في ميزانية الوكالة السنوية، وسوف يتحدث خلال الجلسة المفوض العام للوكالة، بيير كرينبول.
قد أنهى المندوبون الدائمون مناقشة غالبية بنود جدول الأعمال المدرجة على أجندة المجلس، وكذلك الانتهاء من مشروعات القرارات الخاصة بها، خاصة البند المتعلق بقضية فلسطين والصراع العربي الإسرائيلي، والذي يتضمن متابعة التطورات السياسية للقضية الفلسطينية وتفعيل مبادرة السلام العربية، التطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة.
كذلك من المقرر أن يتم مناقشة رفْض القانون العنصري الإسرائيلي المسمى بـ”إسرائيل الدولة القومية للشعب اليهودي” وآثاره على الحقوق التاريخية والسياسية للشعب الفلسطيني، وكذا دعم موازنة دولة فلسطين وصمود الشعب الفلسطيني، والأمن المائي العربي وسرقة إسرائيل للمياه في الأراضي العربية المحتلة والجولان العربي السوري المحتل.
كما انتهى المندوبون الدائمون من مناقشة البند المتعلق بالشؤون العربية والأمن القومي والذي يتضمن، التضامن مع الجمهورية اللبنانية، تطورات الوضع في سورية، تطورات الوضع في ليبيا، تطورات الوضع في اليمن، احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلات، اتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية، دعم السلام والتنمية في السودان والصومال وجمهورية القمر المتحدة، الحل السلمي للنزاع الحدودي الجيبوتي – الإريتري، دعم جهود العراق إزاء المطالبة بالحصص المائية من دول الجوار.
كما انتهى المندوبون الدائمون من مناقشة القضايا السياسية الدولية، خاصة المتعلقة بالتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، ومخاطر التسلح الإسرائيلي على الأمن القومي العربي والسلام الدولي، والعلاقات العربية مع التجمعات الإقليمية ومنها العلاقات العربية – الأفريقية ومع الصين والهند ومنتدى التعاون العربي – الروسي، والعلاقات مع دول جزر الباسفيك ودول أميركا الجنوبية والتعاون بين الجامعة العربية والأمم المتحدة.
وقالت مصادر دبلوماسية عربية إن المندوبين الدائمين اتفقوا على رفع عدد محدود من الموضوعات لم يتم مناقشتها إلى وزراء الخارجية العرب للبتّ فيها، وفي مقدمتها ما يتعلق بالحوار العربي – الأوروبي وطلب مصر استضافة القمة العربية – الأوروبية، وعدم الرد الأوروبي على هذا المقترح حتى الآن.
وأضافت المصادر أن من الموضوعات التي تم رفعها إلى وزراء الخارجية العرب تحت بند ما يستجد من أعمال، والذي يتضمن موضوع بعثات ومكاتب الجامعة العربية في الخارج، خاصة في ضوء المطالبات بإغلاق أو تقليص عدد هذه المكاتب أو تطويرها في ضوء المقترحات والملاحظات المقدمة من الدول العربية.
وتابع “إلى جانب البند المتعلق باستحداث درجة أمين عام مساعد في “الملاك الوظيفي” للأمانة العامة للجامعة العربية لمتابعة بعض الإدارات المستحدثة بالأمانة العامة للجامعة، والتي لم تكن ضمن هذا “الملاك الوظيفي”، بالإضافة موضوع ترشيح اليمن للحصول على عضوية غير دائمة في مجلس الأمن الدولي، وكذلك طلب العراق إطفاء (إلغاء) نسبة 75 في المائة من ديونه ضمن صناديق الدعم المقدمة للدول العربية في إطار جامعة الدول العربية وطلبه سداد 25 بالمائة من هذه الديون فقط”
قد يعجبك ايضا