اتفاق قطري – تركي على تأمين مطار كابل الدولي

38

ميدل ايست – الصباحية

وكالة “رويترز” عن مصادر دبلوماسية تركية أن أنقرة والدوحة اتفقتا على تأمين المطار الرئيسي في العاصمة الأفغانية كابل في حال حصلتا على موافقة من حكومة طالبان.

وتجري الحكومة التركية ونظيرتها القطرية في الوقت الراهن مشاورات مع حركة طالبان، التي سيطرت على البلاد منتصف أغسطس 2021، بشأن إدارة المطار، لكنهم لم يتوصلوا لاتفاق بعد.

وقالت المصادر للصحفيين، أمس الخميس، إن أنقرة والدوحة اتفقتا على إطار عمل أمني للمهمة الخاصة بالمطار، مشيرة إلى أن المحادثات مستمرة بشأن جوانب أخرى مثل التمويل.

وتوقع أحد المصادر  أن تضمن “طالبان” الأمن في الخارج، وأن يتولى من يديرون المطار توفير الأمن في الداخل، وقال إن العملية مستمرة بشكل إيجابي.

وكشفت المصادر أن وفداً من المسؤولين الأتراك والقطريين أجروا محادثات حيال هذه القضية في كابل هذا الأسبوع.

ويعد مطار كابل الدولي الرابط الجوي الرئيسي بين أفغانستان والعالم، وقد عملت الحكومة القطرية على تسيير بعض رحلاته مؤقتاً منذ سبتمبر الماضي.

وفي وقت سابق، نقلت “رويترز” عن مصادر أن الإماراتيين أيضاً أجروا محادثات مع طالبان بشأن أمور من بينها تشغيل المطار.

وأبدت قطر وتركيا في السابق استعدادهما لتشغيل المطار في حال تلبية طلباتهما الأمنية.

وسبق أن إلتقى وزير الخارجية القطري، مع رئيس الحكومة الجديدة الملا محمد آخوند تطورات الوضع في أفغانستان، وذلك في أول وذلك في أول زيارة من نوعها لوزير عربي العاصمة الأفغانية كابول منذ سيطرة “طالبان” السلطة.

وبحث الوزير القطري عدداً من المسؤولين بينهم نظيره الأفغاني، وبحث معهم جملة من الملفات المتعلقة بالوساطة القطرية الرامية لإقرار السلام في البلاد.

وتؤدي قطر دور الوسيط بين “طالبان” والمجتمع الدولي، ونقلت العديد من الدول بما في ذلك الولايات المتحدة سفاراتها من كابول إلى الدوحة.

قد يعجبك ايضا