إيلون ماسك يعلن البدء بتجربة زرع “شريحة المخ” على البشر

قادرة على إعادة البصر للمكفوفين

41
ميدل ايست – الصباحية 

توقع الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، بدء التجارب على البشر باستخدام أداة لاسلكية، في غضون الستة أشهر المقبلة، وذلك عبر زرع شرائح في المخ البشري، مضيفاً أن أحد أوائل التطبيقات المستهدفة هو استعادة البصر.

وكشف رجل الأعمال المثير للجدل، خلال ظهوره في بث مباشر لشركته “نيورالينك”، أن أول تطبيقين مستهدفين في التجارب على البشر باستخدام هذه الشريحة سيكونان من أجل استعادة البصر، وإتاحة الحركة لعضلات الأشخاص العاجزين عن ذلك.

وأضاف: “حتى لو لم يكن الشخص مبصرا أبدا، كأن يولد أعمى، نعتقد أننا ما زال باستطاعتنا إعادة البصر له”.

وتقوم الشركة بتطوير وصلات شريحة للمخ، تقول إنها قد تمنح المرضى المصابين بإعاقات، القدرة على الحركة والتواصل من جديد.

تجربة “شريحة المخ” على قرد

يشار إلى أن شركة “نيورالينك”، المملوكة لإيلون ماسك، أجرت بالفعل، تجاربا على الحيوانات في الأعوام القليلة الماضية.

وفي آخر عرض تقديمي عام للشركة قبل أكثر من عام، عرضت الشركة تجربة على قرد نجح في لعب واحدة من ألعاب الكمبيوتر عبر التفكير بمفرده بفعل شريحة المخ التي أنتجتها “نيورالينك”.

 

ماسك يعلن عن علامات توثيق جديدة لحسابات تويتر

 

ويبقى الحاجز الوحيد أمام تنفيذ تصورات ماسك، هو الحصول على موافقة الجهات التنظيمية الأمريكية لبدء التجارب على البشر.

وألقى ماسك كلمة على هامش قمة مجموعة العشرين، التي عقدت خلال شهر نوفمبر الماضي، في العاصمة الإندونيسية “بالي” على زعماء العالم الحضور، تحدث فيها عن غزو الفضاء، وحفر الأنفاق العميقة تحت الأرض، والقيام برحلات سياحية حول العالم.

حيث تحدث عن حفر أنفاق عميقة تحت الأرض لمكافحة مشكلة زحمة السير، والسفر بصواريخ عبر العالم في أقل من ساعة، واكتشاف الحياة خارج الأرض في الفضاء.

 

وأوضح أن هناك فوائد لهذه الأنفاق التي ستحفر تحت الأرض مقارنةً بالسيارات الطائرة لمكافحة الاختناقات المرورية، قائلاً “السيارات ستسقط على رؤوسكم، وستكون سيّئة من حيث الخصوصية”

وأضاف أن السيارات الكهربائية والأنفاق هي بالتأكيد الحل لأسوأ الازدحامات المرورية التي قد تحدث في أي مدينة، لأنه يمكن النزول بالعدد الذي تريدونه من الطبقات العميقة حتى ينتهي الازدحام.

قد يعجبك ايضا