إيران : 13 سيناريو للانتقام والثأر لمقتل سليماني .. بداية نهاية الوجود الأمريكي في المنطقة

272
ميدل ايست – الصباحية
أعلن الأمين العام لمجلس الأمن القومي الإيراني ، أن إيران وضعت 13 سيناريو للانتقام والثأر لمقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني وأبو مهدي المهدنس وعدد من الضباط الإيرانيين الجمعة الماضية في غارة أميركية قرب مطار بغداد .
وأضاف علي شمخاني إن المجلس اقترح 13 سيناريو للرد على مقتل سليماني ،  وأضعف الخِـيارات الإيرانية للرد على واشنطن سيتحول إلى كابوس تاريخي للولايات المتحدة على حد وصفه.
مشيرا  إلى أن الرد على مقتل سليماني لن يكون في إطار عملية واحدة، وأن “جميع قوى المقاومة ستنتقم لدمه”، واعتبر مسؤولون يرانيون إن عملية اغتيال سليماني هي بداية نهاية الوجود الأمريكي في المنطقة.
وفي وقت سابق توعد مجلس الأمن القومي الإيراني بأن الرد سيشمل منطقة الشرق الأوسط بأسرها، فيما قال قائد بالحرس الثوري إنه تم تحديد 35 هدفا أميركيا حيويا في المنطقة، بالإضافة إلى إسرائيل.

وكما هدد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي بأن يكون الرد الإيراني على مقتل قائد فليق القدس -التابع للحرس الثوري- قويا ومزلزلا.

وقال سلامي خلال مراسم تشييع سليماني في مدينة كرمان (جنوب شرقي إيران) إنه لا مكان آمنا للولايات المتحدة في المنطقة، واعتبر أن مقتل سليماني بداية نهاية وجودها فيها، وأن طرد الولايات المتحدة من المنطقة بدأ.

كما توعد من وصفهم بأعداء إيران بالانتقام، وقال إنه في حال ضرب هؤلاء الأعداء مجددا، فستدمر إيران مكانا محببا لهم، دون أن يحدد ما هو الهدف.

نهاية الوجود الأمريكي
من جانبه قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف اليوم إن الولايات المتحدة باغتيالها سليماني وضعت الأساس لبداية نهايتها بالمنطقة، وقد بدأ العد التنازلي في هذا الاتجاه.

وأضاف في تصريحات له بطهران أن واشنطن ستتلقى جواب ما وصفها بحماقتها وجرأتها في الوقت المناسب، وذكر أن الطريق الذي اختارته أميركا لنفسها وللمنطقة هو طريق الحرب وسفك الدماء.

كما وصف عملية الاغتيال بالمقامرة الكبيرة، معتبرا أن حسابات واشنطن الخاطئة تسببت في زعزعة الاستقرار بالمنطقة.

وقال الوزير الإيراني إن ما حدث الجمعة ليس هجوما على سيادة العراق فقط وإنما هو استهداف لأحد أركان من كان يحارب الإرهاب، وأكد أن على دول المنطقة التعاون والحوار لتحقيق الأمن، وأن التفاهم المشترك هو ما يجلب أمن المنطقة. ولفت إلى أن إيران تتبّع طريق الحل، وعلى دول المنطقة أن تحذو حذوها.

بدوره، قال رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني اليوم إن الوضع بالمنطقة دخل مرحلة جديدة بعد اغتيال سليماني، ولا يمكن أن يعود إلى ما قبل ذلك.

 

المزيد : حشود ضخمة من الإيرانيين تشيع سليماني .. وسط دعوات للانتقام من أمريكا

 

قد يعجبك ايضا