إيران تحذر من فرض عقوبات أوربية جديدة عليها

469

إيران تحذر من فرض عقوبات أوربية جديدة عليها ، حيث قال نائب وزير الخارجية الإيراني يوم الجمعة إن أي عقوبات أوروبية جديدة على إيران سيكون لها تأثير مباشر على الاتفاق النووي المبرم بين القوى العالمية وطهران.

تفاصيل عن الخبر: إيران تحذر من فرض عقوبات أوربية جديدة عليها

إيران تحذر من فرض عقوبات أوربية جديدة عليها، حيث قال عباس عراقجي “في حال اتبعت بعض الدول الأوروبية خطوات لفرض عقوبات غير نووية على إيران من أجل إرضاء الرئيس الأمريكي ، فإنها سترتكب خطأ كبيرا وستشهد النتيجة المباشرة لذلك في الاتفاق النووي”، وفقا لوسائل الإعلام الحكومية.

“من الأفضل أن تستمر الدول الأوروبية في عملها الحالي لإقناع أمريكا بالوفاء بوعودها في الاتفاق النووي وقيام ذلك البلد بتنفيذ الصفقة بكفاءة في جميع أجزائه بنوايا حسنة وفي جو إنتاجي.”

وجاءت تصريحات أراكيتش ردا على تقرير لرويترز مفاده أن بريطانيا وفرنسا وألمانيا اقترحت فرض عقوبات جديدة من الاتحاد الأوروبي على إيران بسبب صواريخها الباليستية ودورها في حرب سوريا لمحاولة إقناع واشنطن بالحفاظ على الاتفاق النووي مع طهران عام 2015.

بالمقابل إيران تحذر من فرض عقوبات أوربية جديدة عليها، بالرغم من أن إيران على الحد من برنامجها النووي مقابل رفع عدد من العقوبات كجزء من الصفقة، وقال مسؤولون إيرانيون كبار مرارا إن برنامجهم الصاروخي غير مطروح للتفاوض.

ويأتي هذا الاقتراح في إطار استراتيجية الاتحاد الأوروبي لإنقاذ الاتفاقية التي وقعتها القوى العالمية والتي تحد من قدرة طهران على تطوير أسلحة نووية، وتحديداً من خلال إظهار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن هناك طرقاً أخرى لمواجهة القوة الإيرانية في الخارج.

ووجه ترامب إنذاراً نهائياً إلى الدول الأوروبية الموقعة في 12 كانون الثاني / يناير. وقال إنه يجب أن يوافقوا على “إصلاح العيوب الفظيعة للاتفاق النووي الإيراني” – التي تم إقفالها في عهد سلفه باراك أوباما – أو أنه سيرفض تمديد تخفيف العقوبات على الولايات المتحدة. إيران. سوف تستأنف العقوبات الأمريكية ما لم يصدر ترامب “تنازلات” جديدة لتعليقها في 12 مايو.

وإذا ما انسحبت أميركا من الاتفاقية فسينتهي الاتفاق النووي حسب ما قاله أراشي حسب تقرير نشرته وكالة “مهر” للأنباء اليوم السبت، “إذا خرجت أمريكا من الاتفاق وعادت العقوبات أحادية الجانب ، فإننا لن نواصل الصفقة بالتأكيد لأنها لن تخدم مصالحنا”.

قد يعجبك ايضا