“إكسبو قطر 2023” .. نحو “صحراء خضراء .. لبيئة أفضل”

143
ميدل ايست – الصباحية

انطلق في العاصمة القطرية الدوحة، أمس الاثنين، المعرض الدولي للبستنة ” إكسبو قطر 2023” تحت شعار “صحراء خضراء.. بيئة أفضل”، وهي المرة الأولى التي يقها فيها مثل هذا المعرض في الشرق الأوسط وبدولة ذات مناخ صحراوي.

 

وتأتي استضافة قطر لهذا المعرض تتويجا لجهود دولة قطر الكبيرة في مجال البستنة والزراعة، وتقديرا لسجلها الحافل بإنجازات متعددة في التنمية المستدامة، والحفاظ على البيئة.

 

ويأتي الاهتمام بقضايا التغير المناخي بدعم من القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى التي رسخت ركائز ومبادئ التنمية البيئية ضمن رؤية قطر الوطنية 2030 .

 

 

 

ويشارك في المعرض نحو 80 دولة وهيئة ومنظمة غير حكومية وخبراء دوليين، بالإضافة إلى شركات من القطاع الخاص وجامعات ومختبرات بحث بهدف تطوير آليات ووسائل تدعم القطاع الزراعي في المناطق الصحراوية وتكرّس استخدام التقنيات الحديثة لاستدامة الموارد.

 

ويستمر “إكسبو قطر” لمدة 6 أشهر، ومن المتوقع أن يستقبل 3 ملايين زائر خلال هذه المدة.

كما يتضمن فعاليات وتظاهرات كبرى وورشات لابتكار حلول على الصعيد العالمي لمشاكل التصحر والتغير المناخي وتحديات الاستدامة.

ويعمل المعرض الدولي على الدمج بين التقاليد والتكنولوجيا الحديثة في الزراعة للوصول إلى استخدام متوازن للموارد لإنتاج غذاء مستدام لسكان العالم.

 

تعزيز الزراعة

 

وقال الأمين العام للمعرض محمد علي الخوري -لوكالة الأنباء القطرية- إن إكسبو قطر 2023 يهدف إلى تعزيز الوعي بالزراعة وحماية البيئة، وتوسيع التعاون مع الشركاء بقضايا الاستدامة ومشاكل المياه والري.

ولفت الخوري إلى سعي قطر لتكون دولة مستدامة من خلال زيادة الرقعة الخضراء واستخدام أساليب الري الحديثة.

وأفاد رئيس اللجنة الوطنية لاستضافة المعرض ووزير البلدية عبد الله بن عبد العزيز السبيعي بأن إكسبو قطر 2023 سيعمل على إشراك المجتمع الدولي من أجل تحقيق مستقبل مستدام، لافتا إلى أن قطر تسعى من خلاله إلى تعزيز مفهوم المدن الخضراء في منطقة الشرق الأوسط.

وأقيم المعرض الدولي للبستنة لأول مرة عام 1960 في هولندا بهدف تحقيق الانسجام بين البشر والطبيعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.