إسرائيل تقرر حظر دخول عضوتا الكونغرس إلهان عمر ورشيدة طليب بطلب من ترامب

بطلب من ترامب

418
ميدل ايست – الصباحية

قررت سلطات الاحتلال إسرائيل منع عضوتي (الكونغرس)، إلهان عمر ورشيدة طليب ، والتي كانتا تعتزمان القيام بزيارة للأراضي الفلسطينية والمسجد الأقصى، وذلك بعدما دعا الرئيس دونالد ترامب إلى منعهما.

وبرر نتنياهو اليوم الخميس قرار منع دخول نائبتين ( إلهان عمر ورشيدة طليب ) من الحزب الديمقراطي الأمريكي إسرائيل قائلاً إن الغرض الوحيد من رحلتهما هو “الإضرار بإسرائيل وزيادة التحريض عليها”.

وقال نتنياهو“القانون الإسرائيلي يحظر دخول أولئك الذين يدعون إلى المقاطعة ويعملون لفرضها على إسرائيل”.

وأضاف أنه إذا قدمت رشيدة طليب وهي من أصل فلسطيني طلبا لزيارة أسرتها في الضفة الغربية المحتلة لأسباب إنسانية فإن إسرائيل ستنظر في طلبها ما دامت ستتعهد بعدم الترويج لمقاطعة إسرائيل.

وقال نتنياهو ”قبل بضعة أيام فقط، تلقينا خط سير الرحلة لزيارتهما في إسرائيل، والذي كشف أنهما تخططان لزيارة هدفها الوحيد تعزيز مقاطعتنا وإنكار شرعية إسرائيل“.

وفي وقت سابق اليوم، دعا ترامب إسرائيل إلى منع دخولها وذلك بسبب دعمها لحركة BDS  التي تنشط في مقطاعة إسرائيل ، وسحب الاستثمارات منها، وفرض عقوبات عليها.
وكتب ترامب عبر حسابه على تويتر قائلاً إن طليب وعمر تكرهان إسرائيل وإنهما تمثلان واجهة الحزب الديمقراطي، وأضاف  ”إذا سمحت إسرائيل للنائبة عمر والنائبة طليب بالزيارة، فسيُظهر ذلك ضعفا كبيرا“.

وفي أول رد على قرار إسرائيل ، قالت النائب الأميركية في الكونغرس، إلهان عمر، اليوم الخميس، إن قرار إسرائيل بمنعها من الزيارة “إهانة للقيم الديمقراطية” وغير مستغرب بالنظر إلى مقاومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لجهود السلام.

وقالت إلهان، عضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، في بيان، بعد قرار إسرائيل منعها هي وزميلتها بالمجلس، رشيدة طليب، من زيارة إسرائيل “ما يدعو للسخرية في اتخاذ “الديمقراطية الوحيدة” في الشرق الأوسط لهذا القرار هو أنه إهانة للقيم الديمقراطية وأيضاً رد قاس على زيارة مسؤولين حكوميين من بلد حليف”.

المزيد : تغريدة دونالد ترامب ضد إلهان عمر سببا لتلقيها المزيد من التهديدات بالقتل

فيما دعت أصواتاً أميركية أخرى السلطات الإسرائيلية إلى التراجع عن قرار المنع، إذ قالت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، اليوم الخميس إن القرار “مخيب للآمال بشدة”.

وكان السفير الإسرائيلي في الولايات المتحدة رون ديرمر قد قال الشهر الماضي إنه سيتم السماح لهما بالدخول احتراما للكونجرس الأمريكي والعلاقات الأمريكية الإسرائيلية.

 

 

 

قد يعجبك ايضا