إسرائيل تخطط لاغتيال قيادات في حماس بالخارج

12
ميدل ايست – الصباحية 

قالت صحيفة “التايمز” البريطانية في تقرير لها، إن إسرائيل تعتزم إرسال فرق اغتيال لقتل قادة في حركة حماس في الخارج، بادعاء الانتقام للعمليات التي نفذها فلسطينيون ومقتل مستوطنين فيها، خلال الشهرين الماضيين.

وفق ما أكدته مصادر للصحيفة أن إسرائيل أبلغت حلفاءها بأنه يحضّر لإرسال فرق اغتيال لقتل قادة “حماس” في الخارج، انتقاماً للهجمات الأخيرة التي طاولت إسرائيليّين في الشهرين الأخيرين.

وقالت المصادر الاستخباراتية إن إسرائيل تسعى لإرسال “رسالة واضحة” بعد عام تقول إنها التزمت فيه بوقف إطلاق النار بوساطة مصرية، والذي أعقب الحرب الأخيرة على قطاع غزة في مايو/أيار 2021، مشيرة إلى أن حكومة الاحتلال تستعدّ للتصعيد.

الاحتلال يعتقل منفذا عملية إلعاد بعد مطاردة استمرت ثلاثة أيام

ويأتي هذا في ظلّ تحريض إسرائيلي رسمي وإعلامي على قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، خصوصاً عقب العملية الفدائية في مستوطنة “إلعاد” المقامة على أراضي المزيرعة المهجرة، والتي أدت لمقتل ثلاثة إسرائيليين ونفذها فلسطينيان، وذلك عقب دعوة السنوار الفلسطينيين لتجهيز كل ما في جعبتهم من أسلحة قبل يومين من العملية.

وأعلن الجيش وجهاز المخابرات “الشاباك”، في بيان مشترك، مشاركة قوات مختلفة من الشرطة و”الشاباك” والجيش، منها وحدات “النخبة”، وقوات كوماندو، إلى جانب استخدام وسائل تكنولوجية متطورة لتتبعهم، عدا عن استخدام مروحيات عسكرية، فيما أشار البيان إلى رصد الشابين قرب كسارة ومحجر قريب من “نحشونيم” قبل اعتقالهما.

وهدّدت “كتائب القسام”، الذراع العسكرية لحركة حماس، السبت، بردّ غير مسبوق في حال المساس بالسنوار، أو أي من قادة المقاومة الفلسطينية.

وتذكّر المرحلة الحالية من التهديد باغتيال السنوار بالموقف ذاته عندما أبرزت إسرائيل دور قائد سرايا القدس، الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي، في المنطقة الشمالية بهاء أبو العطا، الذي تعرض لتحريض مماثل، قبل أنّ يُغتال مع زوجته في 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

قد يعجبك ايضا