إسرائيل تتخذ قرار بالرد على صورايخ “تل أبيب” .. والفصائل بغزة تعلن الاستنفار

121

ميدل ايست – الصباحية

قرر

أجمعت تقارير إعلامية إسرائيلية على أن دولة الاحتلال ستتجه للرد على الصاروخين اللذين أطلقا من غزة وسقطا في البحر قبالة تل أبيب، صباح اليوم السبت، في حين يتمحور النقاش حاليّاً حول مستوى الرد وحجمه.

وذكرت قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية، أنّ الجيش قرر مهاجمة أهداف في غزة، رداً على إطلاق صاروخين من القطاع سقطا قبالة شواطئ تل أبيب.

وقالت أنه من المحتمل أن يكون للجيش الإسرائيلي رد على عملية إطلاق الصواريخ على غوش دان، لكن السؤال هو مدى فعالية الهجوم إذا كانت إسرائيل لاتعرف كيف ترد على مثل هذه الصواريخ خلال وقت قصير وما إذا كان هناك ردع قائم.

وأبلغت إسرائيل حركة “حماس” عبر مصر أنها تنظر بخطورة لإطلاق الصواريخ على منطقة تل أبيب صباح اليوم.

ونقل باراك رافيد، المعلّق السياسي لموقع “واللاه”، مساء اليوم، عن مسؤول إسرائيلي بارز أنّ تل أبيب نقلت رسالة إلى الوسطاء المصريين، مفادها بأنّه لا يمكن أن تسلم بمثل هذا السلوك حتى لو جاء عن طريق الخطأ.

ولفت المسؤول إلى أنّ هذا هو الحادث الثاني من نوعه الذي يحدث في غضون أيام، مشيراً إلى إقدام مسلح فلسطيني على إطلاق النار باتجاه عمال يشاركون في تدشين تحصينات على طول الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة، وهو ما أسفر عن إصابة أحد العمال.تقارير عربية.

من ناحيته قال يوسي يهشوع، المراسل العسكري لصحيفة “يديعوت أحرنوت”، إنّ إسرائيل سترّد على إطلاق الصاروخين، مشيراً إلى أنها تخطط لتصميم الرد بحيث لا يؤدي إلى تصعيد شامل.

وفي تغريدة على حسابه على “تويتر”، أضاف يهشوع أنّ “إسرائيل المعنية باستمرار التهدئة مع حركة حماس، تصرّ في المقابل على الحفاظ على قوة الردع التي راكمتها خلال الحرب التي شنتها على القطاع في مايو/أيار الماضي”.

من ناحيته اعتبر عاموس هارئيل، معلّق الشؤون العسكرية في صحيفة “هارتس”، في تحليل نشره موقع الصحيفة، مساء اليوم، أنه على الرغم من أنّ إسرائيل غير معنية بجولة تصعيد ضد “حماس”، إلا أنّ ردها المحتمل على إطلاق الصاروخين، يمكن أن يهدّد التهدئة التي أنجزت برعاية مصرية.

استفار في غزة

من جانبها أعلنت حركة الجهاد الإسلامي في تهديد جديد ، سنقلب التهدئة مع “إسرائيل” رأساً على عقب إذا فشل الوسطاء في الضغط على “إسرائيل” للإفراج عن الأسير المضرب عن الطعام أبو هواش ، ولحظة الأنفجار قريبة جداً.

تصريح صادر عن كتائب الناصر صلاح الدين أن مجاهدونا على جهوزية تامة للرد على أي حماقة يرتكبها العدو بحق شعبنا الفلسطيني، وسيدفع العدو الثمن غاليًا إذا ما هاجم غزة

قد يعجبك ايضا