أوميكرون ينتشر بشكل مخيف … وفرنسا تسجل أكثر من 100 ألف إصابة في يوم واحد

171

ميدل ايست – الصباحية

سجلت العديد من الدول حول العالم إصابات كبيرة من فيروس كورونا، مما دفع مسؤوليها للتحذير من تعرض قطاعاتها الطبية لضغط شديد مع تزايد الإصابات الحادة بالمرض في ظل تفشي المتحور أوميكرون.

وخطت فرنسا، السبت، عتبة مئة ألف إصابة يومية بفيروس كورونا، بتسجيلها للمرة الأولى 104 آلاف و611 حالة، حيث أفادت هيئة الصحة العامة، في بيان، بتسجيل 104 آلاف و611 إصابة بـ”كورونا” خلال الساعات الـ24 الماضية، بحسب موقع “فرانس 24”.

وسجلت بريطانيا في الأيام القليلة الماضية حصيلة قياسية من الإصابات بفيروس كورونا، تجاوزت 100 ألف إصابة.

ودفع ارتفاع الإصابات وتفشي المتحور أوميركون بوتيرة متسارعة الدول الأوروبية إلى تشديد القيود خلال أعياد الميلاد، خاصة من خلال تقليل التجمعات.

ارتفاع إصابات كورونا في فرنسا

أوضح البيان أن “عدد مرضى كورونا في وحدات الرعاية المركزة ارتفع 28 (حالة)، ليصل إلى 3 آلاف و282 شخصاً”.

يأتي الارتفاع غير المسبوق للإصابات الجديدة بالفيروس في ظل انتشار متسارع للمتحور “أوميكرون” الجديد.

منذ اكتشاف “أوميكرون” أول مرة في جنوب إفريقيا، أواخر نوفمبر/تشرين الثاني 2021، واصل المتحور الانتشار في أكثر من 70 دولة، إذ وصفته منظمة الصحة العالمية بـ”المثير للقلق”.

حتى مساء السبت، سجلت فرنسا 9 ملايين و88 ألفاً و371 إصابة بـ”كورونا”، منها 122 ألفاً و546 وفاة، و5 ملايين و162 ألفاً و757 حالة تعاف، بحسب موقع “وورلدميتر”.

تدابير خاصة في فرنسا

في سياق ذي صلة تفرض مناطق فرنسية تدابير خاصة بها على غرار سافوا (جنوب شرق)، حيث ينص قرار للسلطات المحلية دخل حيز التنفيذ في 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، على إلزامية الكمامات لمن يبلغون 11 عاماً فما فوق، وضمن ذلك في الأماكن غير المغلقة وفي التجمّعات التي تضم أكثر من عشرة أشخاص على غرار الأسواق وقاعات العروض.

كذلك، تفرض مناطق شامبيري وإيكس-لي-بان وألبيرفيل ومناطق محطات التزلج (على غرار تينيي ولا بلانيي) إلزامية الكمامات لمن يبلغون 11 عاماً وما فوق بين التاسعة صباحاً ومنتصف الليل.

منذ بدء الجائحة سجّلت فرنسا 122 ألفاً و546 وفاة، بينها 84 حالة في الساعات الأربع والعشرين الماضية (169 وفاة في اليوم السابق).

الصين تسجل أعلى معدل

وسجلت الصين أعلى حصيلة إصابات بفيروس كورونا خلال نحو عامين. وفي حين تشهد دول في أوروبا أعدادا قياسية من الإصابات، تسبب المتحور أوميكرون في إلغاء آلاف الرحلات الجوية حول العالم.

فقد قالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين -اليوم الأحد- إنه تم خلال الساعات الـ24 الماضية، رُصدت 206 إصابات مؤكدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي، وهي أعلى حصيلة منذ 21 شهرا.

وأضافت اللجنة أن 158 من مجموع هذه الإصابات محلية، في حين أن البقية وافدة من الخارج.

وتابعت أنه تم تسجيل 155 إصابة جديدة في مدينة شيان (شمال غربي الصين) التي تخصع لليوم الربع على التوالي لحجر صحي فرضته السلطات من أجل احتواء تفشي الفيروس، وكانت المدينة سجلت في اليوم السابق 75 إصابة بالمرض.

وكان السلطات طلبت الأربعاء الماضي من سكان مدينة شيان -البالغ عددهم 13 مليونا- البقاء في منازلهم، وأعلنت أنه يسمح لشخص واحد فقط من كل أسرة بالخروج للتسوق كل يومين.

قد يعجبك ايضا