أمير قطر يتبرع بـ14 مليون دولار لصالح متضرري زلزال تركيا وسوريا

93
ميدل ايست – الصباحية 

تبرع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الجمعة، بـ50 مليون ريال قطري (14 مليون دولار) لصالح متضرري الزلزال في تركيا وسوريا، وضمن حملة تبرعات “عون وسند” التي أطلقتها هيئة الأعمال الخيرية في قطر.

وأطلقت هيئة تنظيم الأعمال الخيرية في قطر، مساء الجمعة، حملةَ تبرعات “عون وسند” لتقديم الإغاثة العاجلة لمتضرّري الزلزال في سوريا وتركيا، بالشراكة مع جمعيَّة قطر الخيرية وجمعية الهلال الأحمر القطري.

وتم تدشين الحملة بالتعاون مع المؤسسة القطرية للإعلام ممثلة في تلفزيون قطر، بهدف إغاثة ضحايا الزلزال الذي ضرب سوريا وتركيا، الاثنين الماضي.

ووصلت تبرعات الحملة إلى أكثر من 168 مليون و15 ألفاً و836 ريال قطري (46.14 مليون دولار)، حتى صباح اليوم السبت.

فجر الاثنين، ضرب زلزال جنوب تركيا وشمال سوريا بلغت قوته 7.7 درجات، أعقبه آخر بعد ساعات بقوة 7.6 درجات ومئات الهزات الارتدادية العنيفة، ما خلف خسائر كبيرة بالأرواح والممتلكات في البلدين.

مقتل المئات في زلزال ضرب جنوب تركيا وشمال سوريا

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر في 10 ولايات تضررت من الزلزال، وهي أضنة، وأدي يمان، وديار بكر، وغازي عنتاب، وهاتاي، وكهرمان مرعش، وكيليس، وملاطية، وعثمانية، وشانلي أورفة، فيما أعلنت محافظات حلب وإدلب واللاذقية وحماة “مناطق منكوبة”

اغاثة عاجلة

منذ أن ضرب الزلزال ولاية كهرمان مرعش التركية والولايات المحيطة ومناطق شمالي سوريا، هرعت دول ومنظمات دولية عديدة لتقديم الدعم والمساعدة للبلدين.

في سياق متصل استطاع فريق البحث والإنقاذ القطري، الجمعة، انتشال طفل عمره 12 عاماً، من تحت أنقاض مبنى منهار جراء الزلزال بولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا.

من جانبها قالت السفارة التركية في قطر عبر تويتر: “تمكن فريق بحث وإنقاذ قطري كان يعمل في منطقة نورداغ التابعة لمحافظة غازي عنتاب، من إنقاذ طفل يبلغ من العمر 12 عاماً كان عالقاً لساعات طويلة تحت الأنقاض”.

 

يذكر أنه ومنذ وقوع الزلزال وحتى الخميس، أعلنت 14 دولة عربية رسمياً إنشاء جسور جوية وتقديم مساعدات إغاثية وطبية عاجلة لدعم تركيا، وهي: السعودية وقطر والكويت والإمارات ومصر ولبنان والجزائر والأردن والبحرين وليبيا وتونس وفلسطين والعراق وموريتانيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.