وبحسب بحث نُشر بمجلة “سيركوليشن”، فإن الأعراض الخمسة الأكثر شيوعا التي أبلغت النساء عن التعرض لها في الشهر الذي سبق الإصابة هي:
  • إجهاد غير عادي.
  • اضطرابات النوم.
  • ضيق في التنفس.
  • عسر الهضم.
  • القلق.

خلال النوبة القلبية، أبلغت النساء عن:

  • ضيق في التنفس.
  • ضعف عام.
  • إجهاد غير عادي.
  • عرق بارد.
  • دوخة.

ما يمكنك القيام به لتقليل المخاطر

تقول روث جوس، ممرضة في مؤسسة القلب البريطانية، إن هناك الكثير من الأشياء التي يمكننا القيام بها جميعا لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب:

الحفاظ على وزن صحي:

  • يحسن صحة القلب والدورة الدموية.
  • قم بإجراء تغييرات صغيرة وقابلة للتحقيق وطويلة الأجل، مثل تقليل أحجام الحصص وزيادة نشاطك البدني.

التحرّك:

  • من المهم حقًا لصحة قلبك أن تمارس 150 دقيقة من التمارين المعتدلة الشدة في الأسبوع.
  • يمكن أن يكون النشاط عبارة عن المشي السريع أو البستنة أو ركوب الدراجات أو ممارسة الرياضة.

إدارة ضغط الدم:

  • إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، فمن الضروري الحفاظ على وزن صحي، والتوقف عن التدخين، وتقليل الملح والكحول، والحفاظ على النشاط البدني وتناول الأدوية الموصوفة.

إدارة نسب الكوليسترول:

  • الكوليسترول “الضار” يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب أو الدورة الدموية.
  • يمكنك المساعدة في إدارة مستويات الكوليسترول عن طريق الحد من كمية الدهون المشبعة التي تتناولها، وأن تكون أكثر نشاطًا واتباعا لنظام غذائي صحي ومتوازن.

الإقلاع عن التدخين:

  • الإقلاع عن التدخين هو أكبر شيء يمكنك القيام به لمساعدة قلبك.
  • المدخنون أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية مرتين تقريبا مقارنة بمن لم يدخنوا مطلقا.