أوزيل .. رمى حجراً في بركة الصمت الدولي تجاه مسلمي الإيغور

426
ميدل ايست – الصباحية

أثارت تغريدة اللاعب الألماني من أصول تركية مسعود أوزيل قضية مسلمي الإيغور في منطقة تركستان الشرقية سابقاً وما يتعرضون له من انتهاكات خطيرة من قبل الحكومة الصينية، وأحدثت هذه التغريدة صدى دولي كبير دفعت الصين إلى منع بث مباراة كرة قدم بين فريق آرسنال الذي يلعب له أوزيل.

تغريدة واحدة من مسعود أوزيل كتبها على حسابه في موقع (تويتر) يسلط فيها الضوء على أوضاع واحدة من الأقليات المسلمة، أزعجت الصين الدولة الصاعدة لمصاف القوى العالمية الكبرى، رغم أن نظامها لا يعبأ بأي انتقادات لملفه في الحريات وحقوق الإنسان.

وجاء فيها” تحت عنوان “تركستان الشرقية.. الجرج النازف للأمة الإسلامية”، قال أوزيل إن “العالم الإسلامي غارق في الصمت، في وقت الإعلام الغربي يسلط الضوء على الانتهاكات في تركستان الشرقية”، مندداً بممارسة الصين ضغوطا لإبعاد مسلمي الأويغور عن دينهم بشكل قسري.

وأضاف “في تركستان الشرقية، المصاحف تُحرق، والمساجد تُغلق، والمدارس تُحظر، وعلماء الدين يُقتلون واحدا تلو الآخر، والأخوة الذكور يُساقون قسريا إلى المعسكرات”.

وأشار أوزيل إلى أن “السلطات الصينية تضع رجلا شيوعيا داخل كل أسرة مسلمة في تركستان الشرقية بعد سوق الرجال المسلمين إلى معسكرات الاعتقال، علاوة على إرغام المسلمات على الزواج من الصينيين”.

وتابع: “أمة محمد صامتة، لا صوت لها، والمسلمون لا يدافعون عنهم، ألا يعرفون أن الرضا بالظلم ظلم آخر”، مختتماً تغريدته بالدعاء لمسلمي الأويغور “يا رب كن مع أشقائنا في تركستان الشرقية.. والله خير الماكرين”.

 ولاقت التغريدة انتشار واسع، كشفت حجم الاضطهاد، والتمييز الديني والقومي، ويتعرضون للانتهاكات في ممارسة شعائرهم الدينية ونمط عيشهم وثقافتهم وحقوقهم الإنسانية.

الرد الصيني على موقف أوزيل جاء عبر قرر التلفزيون الصيني الحكومي بعدم نقل مباراة آرسنال ومانشستر سيتي الليلة، بحسب تغريدة لصحيفة صينية ناطقة بالإنجليزية.

وذكر التلفزيون الصيني أنه “قرر حذف مباراة اليوم بين آرسنال ومان سيتي من جدول البث، تعليقات أوزيل الخاطئة عن إقليم شنغيانغ خيبت آمال الجماهير الصينية والمسؤولين عن كرة القدم في البلاد، وقد يتم عدم نقل المباراة بشكل مباشر عبر موقع بي بي تي في الرقمي (يبث المباريات بشكل مباشر).”

وسينقل التلفزيون الصيني، بدلا من قمة هذا الأسبوع في البريميرليغ، مواجهة توتنهام (غريم آرسنال اللدود) مع ولفرهامبتون، وفقاً لما ذكرته شبكة الجزيرة القطرية.

المزيد : فتاة أمريكية تستخدم حيلة ذكية لنصرة مسلمي الصين المضطهدين .. (فيديو)
تضامن عالمي
تضامنت “إيني ألوكو” وهي لاعبة سابقة بالمنتخب البريطاني لكرة القدم مع نجم فريق أرسنال اللاعب الدولي مسعود أوزيل، بعد الانتقادات التي تعرض لها، بسبب تغريدته التي كتبها ضد الانتهاكات التي يتعرض له مسلمو الأيجور في الصين.

وقال “ألوكو” في مقال نشرته بجريدة الجارديان، ” أن اللاعبين لهم قناعات شخصية وأفكار مثل غيرهم من الناس لهم الحق في التعبير عنها، مالم تكن فيها إساءة للآخرين.

ولهم الحق في استخدام وسسائل التواصل الاجتماعي من أجل لفت الانتباه إلى ما يجري حولهم في المجتمع، ولا ينبغي أن ينحصر تعليقاتهم على كرة القدم”

واضافت: يعد أوزيل واحدا من أبرز اللاعبين المسلمين في العالم، وله عدد كبير من المتابعين على مواقع التاصل الاجتماعي ويدرك جيدا أن تعليقه سيكون له تأثير واسع”.

وقال إنه لا شك أن قضية المسلمين الإيغور تؤثر فيه بشكل كبير وقد استطاع بفضل تعليقه أن يجعل الناس في العالم كله يتحدثون مرة أخرى عن قضية الإيغور”

وتستغرب اللاعبة الشهيرة من موقف نادي ارسنال عندما أعلن النأي بنفسه عن نجمه قائلا إن الفريق ملتزم بعدم التدخل في المسائل السياسية، وقالت إن فرق كرة القدم تتخذ مواقف سياسة وأخلاقية كل يوم وكل ما في الأمر أنها تفعل ذلك في صمت عندما تقبل الأموال من أي جهة كانت.

قد يعجبك ايضا