موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

البحرين تؤيد الحكم بالسجن ضد 3 من أقارب المعارض سيد أحمد الوداعي

الوداعي: القرار المتعلق باحتجاز أسرتي تعسفيًا يفضح سياسات البحرين القمعية

0

ميدل ايست الصباحية -أيدت المحكمة العليا البحرينية حكما بالسجن لمدة ثلاث سنوات ضد ثلاثة من أقارب  المعارض البحريني سيد أحمد الوداعي ، في قضية تصف الأمم المتحدة بأنها عمل انتقامي غير قانوني بسبب الروابط العائلية.

بدورها افادت جمعية البحرين لحقوق الإنسان والديمقراطية ومقرها لندن في بيان “إن محكمة التمييز البحرينية رفضت طلب ثلاثة من أفراد عائلة الناشط باستئناف الحكم.

وأكد محامي المعتقلين ان المحكمة البحرينية رفضت طلبهم بالاستئناف على الحكم و بذلك يعتبر الحكم نهائي غير قابل للاستئناف

وقال المعارض الواعي ، أن أقاربه أدينوا بناء على اعترافات نزعت منهم تحت التعذيب ، وأنهم “يتعرضون للاضطهاد” بسبب نشاطه.

وحثت هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية وغيرها من جماعات حقوق الإنسان أمس السلطات البحرينية على إسقاط التهم.

وفي أكتوبر / تشرين الأول 2017 ، صدر حكم على صهر الوادعي ، سيد نزار الوداعي ، وابن عمه محمود مرزوق منصور ، وحماته ، هاجر منصور حسن ، بتهم تتعلق بالأمن. وأيدت محكمة الاستئناف الحكم في ديسمبر 2017.

وقالت إدارة التحقيق الجنائي البحرينية الشهر الماضي إن ثلاثة منهم صدرت بحقهم أحكام “جرائم إرهابية” ، رافضين الانتقاد الذي وجهته مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة المعنية بالاحتجاز التعسفي بأن الثلاثة محتجزون بسبب قرابتهم مع الوادعي.

وقد قامت البحرين بقمع المعارضة ، بعد احتجاجات مؤيدة للديمقراطية في عام 2011 ، قادها بشكل رئيسي مسلمون شيعة في الدولة التي يحكمها السنة ، وتم إسقاطها بمساعدة دول خليجية أخرى.

وقال الوادعي الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له ان السلطات تحركت ضد أقاربه بعد مشاركته في مظاهرة في لندن العام الماضي للاحتجاج على حضور ملك البحرين في معرض خيول ملكي في بريطانيا.

وقال الوادعي في البيان “إن استمرار احتجاز أقاربه هو تذكير مخجل بموقف المملكة المتحدة الضعيف عند التعامل مع انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها دولة حليفة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.