موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

انتقادات واسعة لتدخلات آل الشيخ في الفن والرياضة بمصر

0

ميدل ايست –

تراجع رئيس الهيئة الوطنية للإعلام بمصر حسين زين عن قرار أصدره صباح الخميس 20 أيلول/ سبتمبر الجاري، بمنع إذاعة الأعمال الغنائية أو استضافة المطربة آمال ماهر، مطلقة المستشار بالديوان الملكي السعودي تركي آل الشيخ.
وقال زين في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام المصرية إنه لا يوجد قرار رسمي بمنع أعمال أمال ماهر من العرض في التليفزيون أو الإذاعة الرسمية، ورفض التعليق على القرار الذي وصل للإدارات المركزية بالإذاعة والتليفزيون صباح الخميس بمنع عرض كل ما يخص المطربة المصرية.
وجاء نفي زين بعد ثلاث ساعات فقط على قرار نشرته وسائل الإعلام المصرية صباح الخميس، أصدره زين بصفته رئيس الهيئة الوطنية للإعلام يقضي بمنع إذاعة أي أغانٍ أو كليبات للفنانة آمال ماهر على القنوات التليفزيونية أو الشبكات الإذاعية وإذاعة راديو مصر.
وطبقا للخبر الذي تم حذفه بعد ذلك، فإن القرار صدر في الحادية عشر صباح الخميس وتم إرساله لجميع مكاتب رؤساء القطاعات المرئية والمسموعة، مع التأكيد على حظر استضافة المطربة في البرامج أو المداخلات الهاتفية معها، أو عرض أو إذاعة أي حديث معها، في الحفلات أو المهرجانات التي تشارك فيها.
ووصف ناشطون وإعلاميون تراجع زين عن قراره السابق جاء بعد أن فضح نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي القرار الذي جاء استجابة لتهديد المسؤول السعودي والذي نشر مساء الأربعاء تعليقا عبر صفحته بـ “فيسبوك” قال فيه: “قررت ألا أرحم من لا يستحق.. ستكون هناك مفاجآت أكثر من المتوقع”.
واكتفى عضو مجلس نقابة الصحفيين المصرية محمود كامل بالتعليق على قرار المنع بأن كتب بصفحته على “فيسبوك”: “تحية لأبو ناصر .. راعي الفن والرياضة في مصر” وأرفق التعليق بالخبر المنشور على موقع جريدة “الوطن” بمنع عرض أعمال آمال ماهر، ثم أعقب كامل التعليق السابق بآخر قال فيه: “الضحك من غير سبب قلة أدب، واللي يتعاقب من غير سبب يبقي تركي بيعلمه الأدب .. بفلوسك وبمالك هتنوول اللي في بالك”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.