موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

اتصال هاتفي بين أردوغان وترامب

0

جرى اتصال هاتفي بين أردوغان وترامب تناولا فيه أخر المستجدات على الساحة، حيث تحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المستجدات التي حدثت في الساحة السورية، حيث يحاول البلدان التفاوض حول الخلافات حول كيفية محاربة الدولة الإسلامية في العراق وسوريا (داعش).

البيت الأبيض: اتصال هاتفي بين أردوغان وترامب

ناقش الزعيمان أهمية العلاقات القوية بين الولايات المتحدة وتركيا، والتزمتا “بمواصلة الجهود لتكثيف التعاون حول التحديات الاستراتيجية المشتركة” وذلك وفقا لمقتبس من البيت الأبيض لمكالماتهم الهاتفية.

قالت الولايات المتحدة اليوم الاثنين أنها “تشعر بقلق بالغ” إزاء التقارير التي تفيد بأن القوات العسكرية التركية استولت على مدينة عفرين من القوات الكردية، وقد صرح الرئيس التركي أن تركيا ستمضي قدماً في هجومها في شمال سوريا.

هذا وتضع تركيا استراتيجيتها على خلاف مع الولايات المتحدة، التي دعمت القوات الكردية في سوريا في قتالها ضد داعش، والتي تعتبرهم تركيا عبارة عن مجموعات إرهابية تهدف إلى إقامة دولة منفصلة شمال سوريا وضرب الداخل التركي وتهديد أمنه القومي.

حيث عبر الرئيس التركي مرارا على أن عملية غصن الزيتون عملية السلام في المنطقة، وأن تركيا لن تقبل على الإطلاق بإقامة قواعد دولة كردية في سوريا تقودها تنظيمات إرهابية مسلحة، وأن تركيا عازمة على التصدي لهم وتحرير تلك المناطق من الإرهاب مهما كلف الأمر.

وقال البنتاجون إنه كان “على اتصال وثيق” مع تركيا لمناقشة كيفية المضي قدما في القتال ضد داعش.

اتصال هاتفي بين أردوغان وترامب

وجاءت مكالمة الخميس الهاتفية بعد ساعات من التهم المنسوبة إلى 11 عنصر أمن الذين اتهموا بضرب المتظاهرين في واشنطن العاصمة العام الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن الفوضى اندلعت في مايو الماضي بعد أن تجمع حوالي 24 متظاهرا بالقرب من السفارة التركية للاحتجاج على سياسات اردوغان خلال زيارته لواشنطن، وزعمت السفارة أن تصرفها كان دفاعاً عن النفس، بينما قالت الشرطة المحلية إن المتظاهرين كانوا يتظاهرون سلمياً، وكانت الشرطة الأمريكية قد وجهت اتهامات في الأصل إلى 16 شخصًا لهم صلة بالحادث.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.